]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

معجزة البناء اليمني جسر شهارة المعلق

بواسطة: طارق الخميسي  |  بتاريخ: 2012-10-31 ، الوقت: 10:32:11
  • تقييم المقالة:

عبق الآثار شهادة أساطير تاريخية

شهارة/ عمران / اليمن /استطلاع طاق الخميسي

من قلعة التاريخ نتسلق جبال الاهنوم باحثين عن بناة الصرح الخالد جسر شهارة المعلق والإبقاء الذي  سجل بخط العزة والشموخ المصاحب برائحة الأمس الزكية العبقة لتأكد تحذرها في الصخر والإبقاء في الصخر تحديا للإنسان الذي خبر معنى الحياة عبر ارتفاع القمم

الأمس ذكرى

أربعة أيام نفقت في مدينة المدان خرجنا منها صباحا فوق سفح جبل الاهنوم نزولا على حافة وادي عكار باتجاه مفترق طريق جنوبه يؤدي إلى مدينة شهارة التاريخية ومنه بداية رحلتنا عبر جوف وادي انهر الرحب المملوء بحكايات الأمس المنسجمة بحبات بركة رماله السمراء  طبع وجه الشمس عند بزوغها على أخاديد تلال  منطقة تركا على ضفافه ما صنع الزمن وتناغم صوت قعقعة حصواته تحت عجلات السيارة وأقدام الرعاة وحدة الإبل تاركين أثار نقش تحكي قصة تعانق رؤى الحياة وارتفاع القمم المسافرين القادمين بعد ردح من السنين وعلى مركبة السيارة يدفعنا الترحال إلى موقع تله مكان التاريخ عينا حامية وردعا أمام الغزاة قلعة المخروط فوق قرن أبو همدان او قصبة ( قلعة ) بن علبوهان صارت  اثر بعد حين  لما عبثت غياهب الزمن بهياكلها أنها قلعة كانت ملاذا أمنا لبعض سكان منطقة المخروط إذا ما دنى منها الخطر ويبدو الباب المنفرد أسلوب بناءه به القلعة يمنية ولشدة تحصنها لا يمكن الدخول إلى جوانحها ولا الخروج إلا من بوابته الساكنة جهته الشمالية ودواخل الحصن بيوت شكلت معظمها ستة طوابق مبنية بحجارة بركانية لم يتخل تراصفها سوى المواد الطبيعية المتاحة كما ينمو على جوانبها مربع جدار حجري أنيق بحراسة الحصن وحراسة غابات شجيرات قات  المخروط أو يحرس بيوت أخرى أطلت خلفه نجهل متاهاتها  فمررنا   عليها مرور الكرام وعبر فيافي المخروط يدفعنا الترحال بالاتجاه الجنوبي حيث يتعالى المدى مرتفعا بجبال سامقة تسموا النفوس بصلابة لعناق السماء ولا بد أن تكون النفوس كبيرة لأشواقها وعشقها بإيماءتها بصهرها في بوتقة التوحد وعشق البقاء لتستطيع معايشة الصخور بركانية ورملية اتكأت على بعضها بوداعة مكونة جبل ذري ونزولا كان  لابد لنا أن نلتقي لقاء العاشق  بمركز شهارة الرابضة بوداعتها فوق جبلنا السامق ومن  هضبته تشرئب العينان باتجاه الشرق من حيث مسير الساعي إليها طلوعا فوق جادة مرصوفة بحجارة بركانية على سعة عرضها البالغ أربعة أمتار يزيد أو ينقص في بعض الأحيان مما يجعل مسير حجيجها أمناً ولا يهز له طرف خوف وتتئد فرائصه أكثر حين  بلوغ بوابة شهدت معارك مجيدة ظلت وتظل مفخرة وعزة شموخ اليمنيين عبقة بنشوة انتصاراتهم على الغزاة الأتراك لتكون محفد  ومقابر خمسة وأربعين ألف جندي طامع قتل هاهنا على الهاوية الغربية للجبل ومن هذا النصر والابتهاج المؤزر الذي أصبح عبرة لمن اعتبر سميت هذه الباب بباب النصر الذي تحول متحفا طبيعيا يعمر ذاكرة المكان ويفوح في أرجائها أسارير خدودها ولم يتأثر تألقها بما ألمت به أساليب العصرنة لاسميا عندما تحط الكارثة على طرف المدنية التي لا تزال بأبنيتها المتميزة وساحتها الواسعة المنقوش عليها لحظات كبرياء تعشق الدفاع عن الحمى وبصمات هشيم تحكي سهر الرجال المجتمعين حول هشيم النار عند حلول البرد القارص .

سنون معتقة

عبر سنين الذكرى جاءت هذه المدينة النموذجية في محاولة الحفظ الذاكرة وما أبدع أهلها في بناء نمط بيوتهم على غرار الأسلاف وبما يلاءم أنماط الحياة المختلفة الأشكال ، المنطقة منذ أن بدأ تأسيسها على يد الهنوم بن الحارث بن شاحذ بن حذيفة كانت الحياة فيها مثار حسد وموقع توهم الغزاة أنها خير ملاذ أمن وسرعان ما تلاشى مطمعهم قرب باب الحرم شمال غرب المدينة ليرتفع معه معالم إصرار رجالها على التحدي وتتركها لتولي وجهك باتجاه الأعلى بعد أن عاشت حجارتها الصلبة التي مرت عليها وأسمعتك تناغم الدفوف وجبروت الانسحاق بممراتها الضيقة لتستقبل رائحة المارة والمنازل المتراصة على الجانبين مرتفعة شامخة عن الأرض بخمسة طوابق وبعض منها أقل بقليل محياه بنفس حجارتها والبناء الدقيق والعقود ( أبواب ونوافذ ) تسمح بتجديد الهواء واندفاعه لتعطي المكان أكثر جمالا وقد حافظ على الشكل القديم ليظل يحمل رائحة الذكرى القديمة إلى جانب بركة قديمة قضاضها ( غلافها أشبه بالاسمنت )  لا يخلو من محاكاة من أثار الأزمنة المعتقة ويحملنا السفر إلى الصلاة في مسجد بناءه تميز بنظامه المعماري من حيث الأقواس والأشكال الهندسية وزخرفة جدرانه الخارجية ليصبح بعد التوسعة أهم مركز للعبادة وإدارة شئون الحكم وقت حين .

الجامع الكبير

بني جزء من الجامع الكبير عام 1010  م على يد الإمام القاسم ومازال ضريحه قائما حتى يومنا هذا في الجهة الشرقية من المسجد وقد أكتمل بناءه على يد  المتوكل على الله إسماعيل القاسم سنة 1075 م  حيث وصلت توسعته إلى ثمانية وأربعين عمودا مابين الواحد والأخر ثلاثة أمتار ويدخل عامة المسلمين المصلين من ستة أبواب تعلوها تسعة مناور تتخلل جدرانها تسعة نوافذ وقد حملت سقفه الترابي مائتين وأربعين عمودا خشبيا على ارتفاع ستة أمتار وداخل محرابه رواق ضيق يصل بك إلى أعلاه بعد أن تتجاوز ستة وعشرين عتبة (درجه ) سلم حجري صممت لأجل أن تكون درجة نافذا لأعلى منارة لم تبن بعد بسبب الصواعق والبروق  المستمرة في كل موسم خلف الجامع من ناحيته الجنوبية بركة بطول خمسة وعشرين مترا وعرض ناهز سبعة أمتار قضضت قضاضا دقيقا وأنيقا ومن خلف البركة سور ألم بها لكنه يوقفك في لحظة تأمل لتدرك أن الأجداد الأولين قد أعطوا جل اهتمامه للتعليم وبناء المدارس الإسلامية  ووضعوا لها تقاليد راسخة لتعبر اليوم صرح العلم برغم بساطتها التي لم يبق سوى أعمدتها وعقودها العشرة ما بين الواحد والأخرى مترين ونصف المتر والمطلة من ناحية الشمال على ثلاثة غرف طول الواحدة منها تسعة أمتار وبعرض مشابه وبقية ارتفعت عن سطح الأرض ستة أمتار محافظة على عمارتها الأصلية حتى يومنا هذا وتعد الكتابات والزخارف في الهندسة المعشقة بالجص المصبوب التي تزين دواخل هذه الغرفة وقبة الأضرحة كروية نصف قطرها أثنى عشر مترا مطية بلون فيروزي تذكرنا بلون السماء في الليالي المقمرة أنها أروع أعمال الحجارة من حيث بنائها المتين وانسجاما ونموذجها الفريد لفن حفظ على الخشب وخطت عليه آيات كريمة أعطت الأضرحة أسلوبا فنيا  في غاية الإتقان وجمال الصنعة الدالة على حس فني مرهف وذوق رفيع في تلك الحقبة المزدهرة بالعمارة والعلم في القرن العشر الهجري والتي قادها الإمام القاسم ومن بعده ابنه إسماعيل وقد نبغ فيها كثير من الشعراء وأهمهم زوجة القاسم شمس الحور بنت عبد الرحمن التي قالت :

شهارة الرأس لا شيء يماثلها

                            في الارتفاع ووضع النحر فوق المقل

وهي قصيدة مطولة ذاع صيتها يملا الآفاق وما تزال القصيد مدونة على حجارة مسطحة وضعت فوق قببها .،

أسطورة العمارة

على بعد ثلاثة كيلو مترات باتجاه شرق الجامع كنا أمام بناء مائل يتحدى العصر والأزمنة عقود وجسور بنيت بمواد الطبيعة الجرداء من الحجارة وحدها وقف البناء تلبية للحاجة الماسة لأهالي شهارة الأمير الذين كانوا يبعدون مسيرة يوم كامل عن شهارة الفيش الرابضة أمامنا فوق قمة الجبل  وما يحول الوصول إليها هوة سحيقة عمقها لا يعلم بقياسه إلا الواحد القهار وحيث مازلنا بالقرب من متحف الطبيعة الممزوج بألوان الطيف على شفة الجبل المشطور تسرح البصر المحير عبر المدى الشمالي المحصن عقود شامخة معتقة تفضح معالم أكبر جسر معلق وقت بناءه ويبدوا لك في الضباب الذي يذوب ضحى جسر أشبه بصقر اجن بجناحيه يغلق الهوة السحيقة الفاصلة بين الشهارتين س وأطراف أرجاء المكان التاريخ ليحملنا التجوال عبر عبق الذكرى وفكرة تجذر الحنين والشوق وأولى خطوات الغد كان لابد الرقي إلى لمسة فنية بين الأمس الغابر منذ الثالث عشر الهجري واليوم المعش والغد المشرق لهذا الصرح الذي استعان مهارة الإنسان اليمني لإضفاء أسلوب مميز على البناء المعماري الإسلامي كنمط من أنماط الفن الراقي ليصبح مكان جذاب لسياح .

المعجزة والعمارة ونمط الحياة ونمط سرد الحجارة والبناء وأهمها الجسر الهابط تحت أقدام زائره فكيف بني هذا الصرح الأسطوري الذي لا يزال يحكي قصة المكان والزمان فارضا قوة الانتماء إلى أصالة الفن المعماري الهندسي اليمني ؟بعد انجاز التحفة النادرة والقصر المشهود حصن نواش في مديرية القفلة عُهد الى المهندس المعماري صالح عبدا لله السودي فريد عصره بناء الجسر ليربط الشهارتين شهارة الفيش وشهارة الأمير ببعضيهما وإغلاق الهوة السحيقة المرتفعة عن وادي القصبة  أو وادي الحدين التي تحدثنا عنها  لم نتمكن مقياسها لان هوتها تجلب الدوار واختلال الوزن إذا نظرت لها ولهذه الهوة كان أهالي الشهارتين يسيرون مسيرة يوم كامل للنزول والتزاور فيما بينهم إذ يبلغ الفاء مابين الشقين من خد الجبل إلى خذ الجبل الثاني حوالي اثني عشر مترا وبحكمة المهندس وبصيرته الهندسية المعمارية النافذة تمكن من اختيار مكانا ضيق على شفتي الجبلين الصخريين بارزا بالقضاض يتحمل أوزار قاعدة بناءه مما حدا به أن يضع خشب أشجار العتم ( شجرة العتم شجرة قوتها وصلابتها بصلابة الحديد ) وبها احكم إغلاق الهوة وبعرض ثلاثة أمتر الأمر الذي ساعد على جلب حجارة من ذا الجبل لبناء برج (قصبة ) على ارتفاع ستة أمتار ليتمكن فيما بعد من بناء الجسر (العقد ) الأول وبني له سياجا بارتفاع ستين سنتمترا وعرض أربعين سنتمتر ليمنع السابلة من السقوط إلا أن هذا البناء لا يكفي لتكملة سلالم المدرجات الحجرية فعزم على ربط أخاديد الجبلين ببناء برج أخر فوق الجسر لا يشمخ كثيرا مثل سابقه ولكنه من خلال ذلك استطاع أن يكر بناء العقد أو الجسر عل مسافة أطولها اثني عشر مترا وبعرض مترين ونصف المتر وبعرض مترين ونصف حينها اكتمل الجسر الثاني وهد الجسر الذي قبله ليبقى الجسر الذي مكنه من بناء عتبات درج يصعب تعدادها وقد يتوهم من يرى هذه الأعجوبة التاريخية والتحفة المعمارية النادرة أنها الجسر الوحيد الذي  لازال باقيا  وهذا ليس صحيحا ففي جهة الشمال بني عقد بعرض مترين وعلى حد مسافة أتاحت له بناء يتمكن من خلاله مواصلة مستوى الارتفاع إلى جانبه عقد دخل من ضمن هيكل عتبات سلم تصل بك قمة الجبل بينما الجهة الغربية اعقد من الجهة الأولى فركز على بناء ثلاثة عقود لتصبح فيما بعد جزاءا مهما من جسد الجسر ليتمكن فيها امتداد عتبات السلم وبدونها لا يمكن للمرء أن يصل إلى مرامه

خلاصة الخلاصة يظل المكان يحمل الذكرى وحكايات ينقله الكبار للصغار ليعيشوا مجد الآباء وطموحهم وكيف أصبحت الشهارتين شهارة واحدة لتكون بؤرة تلاقي الثقافة والحضارة حاملة معها كل مميز في اندماج العمل وفنونه الجليلة بنمط الحياة المتشابكة والمتداخلة انه نمط يبين الحاجة الى الحفاظ على درجات الأمان والسلامة والراحة .

انتهت شهارة


استطلاع


« المقالة السابقة
  • عبدالمعين زلعاط | 2016-05-15
    تعديل الذي. بناء الجسر هو الاسطي صالح محمد علي عبدالله زلعاط وقد عاونه الاسطي عبدالله زلعاط وقد بني الجسر بطريقة الحمار هذا للعلم وعلي الاثبات لمن يريد التاكد وللتواصل عبدالمعين صالح عبدالله زلعاط 777069206
  • عبدالمعين صالح زلعاط | 2016-04-29
    الذي بناء جسر شهاره هو الاسطي عبدالله زلعاط والد الاسطي صالح عبدالله زلعاط ولم يصب الذي بناء الجسر بائي هوس كما تحكيه الروايه. وبيت زلعاط اساطيه معرفون في صنعاء وذمار ولهم عدة مائثر تاريخيه غير جسر شهاره هذا للعلم 
    والاحاطه وهذا ليس ادعاء  وعلي الاثبات لمن يريد التحقق 
    والسلام ختام 
    عبدالمعين صالح عبدالله زلعاط تلفون 777069206 

  • ddddd | 2013-02-18
    امممممممممممممم


» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق