]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

موقف الطائف من الدعوة الإسلامية بعد الهجرة النبوية

بواسطة: امين الحطاب  |  بتاريخ: 2012-10-30 ، الوقت: 22:48:16
  • تقييم المقالة:

امتدت هذه الفترة من هجرة الرسول(صلى الله عليه وسلم) للمدينة حتى حصار الطائف، وخلال هذه الفترة كانت ثقيف مستميتة في مقاومة الدعوة الإسلامية، واشتركت برجالها وسلاحها لمجابهتها، ورغم كل مابذلته من جهود لمقاومتها،

فقد أمن بعض الثقفيين بالإسلام، وهاجرو الى المدينة معاندين ثقيفاً، منهم المغيرة بن شعبة وعمار وعامر ولدا غيلان بن الثقفي احد كبار رجالات ثقيف .

اشتركت ثقيف بعد الهجرة مع قريش، في حروبها ضد الرسول (صلى الله عليه وسلم) فـي:

أ- معركة بدر

تمثل في محاولة الاخنس بن شريق الثقفي، في الاشتراك بموقعة بدر، إلا أن وصول قافلة أبي سفيان الى مكة سالمة جعله يعود بمن كان معه من بني زهرة، والاخنس كان له مكانه كبيره عندهم ، وكان فيهم مطاعاً .

 

ب- معركة أحد

اشتركت ثقيف في هذة المعركة بمائة مقاتل ، واشترك الأخنس بن شريق الثقفي بصفته حليفاً لبني زهرة، فهو يتبع قريش بالولاء وقد قتل أبنه الحكم بن الاخنس في المعركة .

وبقيت ثقيف تشاركقريش في معاركهم ضد الرسول (صلى الله عليه وسلم) حتى معركة الخندق ، ولواننا لم نحصل على إشارة مباشره لاشتراك ثقيف في هذه الموقعة، لكن الواقدي يذكر ان قريش ومن ضوى اليها من العرب اشتركت في هذه الموقعة .

 

ج- صلح الحديبية

وقفت ثقيف مع قريش ضد الرسول(صلى الله عليه وسلم) من خلال موقف زعيمها عروة بن مسعود الثقفي ، إذ تطوع ليقوم بالسفارة بين قريش والرسول(صلى الله عليه وسلم ) بعد فشل رسل قريش للتوصل الى حل ، ويبدو ان عروة قد شعر   بالحرج ليكون سفيراً لقريش ، فليس من المنطقي أن يعبر ثقفي عن وجهات نظر قريش، لذا طلب عروة من قريش إرساله الى الرسول(صلى الله عليه وسلم) مفاوضاً فوافقت، واثناء المفاوضات كان عروة إذا يتناول لحية رسول الله  (صلى الله عليه وسلم) وهو يكلمه، والمغيرة بن شعبة الثقفي، واقف على رأس النبي حاملاً سيفه، فجعل يقرع يد عروة كلما مدها نحو لحية الرسول (صلى الله عليه وسلم)، ويقول له:((اكفف يدك عن وجه رسول الله قبل أن لاتصل إليك))،

ولقد تأثر عروة من ذلك الموقف بعد أن عرف أن ابن أخيه هو الذي يقف بجانب الرسول(صلى الله عليه وسلم) ضد قومه، وبعد المفاوضات وعودة الوفد قال عروة لقريش))يامعشر قريش، إني قد جئت كسرى في ملكه، وقيصر في ملكه، والنجاشي في ملكه،وإني والله ما رأيت ملكاً في قوم قط مثل محمد في أصحابه، ولقد رأيت قوماً لايسلمونه لشيء أبداً، فروا رأيكم))


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق