]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

جواب قصيدة الشّاعر جمال السّوسي

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-10-30 ، الوقت: 10:44:44
  • تقييم المقالة:

 

 

أنحني أمام جلالة كلماتك,وأمام سمو حروفك,وإذا كنت بدأت قصيدتك بثوب الحبيبة الذي صنع في السّماء أخبرك أنك يا أيّها الرّجل: فارس على صهوة جواد,وتمتطي سيف الحق ,وتجاهد ولو بأضعف الإيمان ولقد أعلنك النبيّ عليه الصّلاة والسّلام.أنّك أحب النّاس إليه.ونوره معكوس على وجهك الوضاء.وأنت وإن كرمت المرأة في قصيدتك هي تقول لك  يا ملك توجتها ملكة على نساء العالمين,باركك الله رب العالمين.كثّر الله من عقل يفهم جيدا" مكنونات المرأة ويقر ويعترف أنّها إنسان له حقوق وعليه واجبات والفضل للتّربية الإسلامية التي تربّيت عليها.احترامي وتقديري لأمك ولأختك ولزوجتك ولابنتك فلولاهن لما عرفتنا عن تقديرك  للنّساء.ولولاهن لما اتقنت فن الغزل بأنوثة النساء وبفكرهن وبقلوبهن.

كل كلمات التّقدير لا تكفي كي أقول لك يا شاعر الحب الرومانسي شكرا" لاحترامك للمراة وعموما" وللمسلمة خصوصا".

ولقد أثبتّ بجدارة انك رجل يفهم النسّاء.ويعشق الارض التي وجدن عليها وانّك لم تعتبرحواء  لعنة من السّماء لفظتها الجنة وأنزلت معها آدم عليه السّلام.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق