]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

انهار العراق تتكلم

بواسطة: خالد اسماعيل احمدالسيكاني  |  بتاريخ: 2012-10-29 ، الوقت: 21:11:40
  • تقييم المقالة:

 

أنهار العراق  تتكلم        

مررت بأنهار العراق نهرا نهرا

وكل الانهار ها قد  نشفت دموعها من البكاء

وتشتكي وترفع أيديها الى السماء

وتشتكي الى خالقها  من الجفاف

وتشتكي الى مخلوقات خالقها الخفاف

وكل نهر يقول بلسان الحال

أما آن لكم  أن تذكرونا  او تتذكرونا  يا أهل المقال

جفافكم في جفافنا  فاستدركونا  يا من زعمتم انكم زعماء النضال

اننا شرايين الحياة  نروي العطاشى  فلا  حياة بدون  ماء

كفاكم بنيانا وعمرانا  فلقد بلغتم عنان السماء

كفاكم تشكون جار الشرق والغرب وجار الشمال

ببناء السدود والحدود والشدود وردم الكمال

أما آن لكم  ان تمنحونا حصتنا من النفط والزفت والكيروسين

اما آن لكم ان تبنوا علينا  السدود  لنفيض لكم الماء

ونمنع الداء ونكثر الصاد والسين

تكفينا مياه الامطار والثلوج وينابيع  الربيع

امنحونا فرصة العمر لنصنع لكم الجو البديع

تكفينا بركات الله في ينابيع المياه الجوفية

تكفينا رحمة الله في اعراس ايامنا السوفية

مياهنا تجري الى البحر هدرا وغدرا  واسرافا  وتبذيرا

اراضينا تجف  محاصيلنا تخف  مزارعنا تحف  وتحذرنا  تحذيرا

فنستنجد بكم يا اهلنا الغيارى ابنو ا علينا السدود

نعاهدكم بالمدود نعاهدكم بالرخاء والعيش الرغيد

لا تجعلونا  في طي اللسان او طي النسيان  نعاهدكم بالطيلسان

لا تهملونا  لكي لا نهملكم كي لا نمهلكم

فهذه دجلة الخير وذاك  الفرات وزاب السوران وزاب البهدنان وخازر وكومر (كومل)وذاك خابور وبقية انهار العراق نستميحكم عذرا  يا حكام العراق ان جرحنا شعوركم او حييناكم بتحية الوداع

بقلمي 30/10 /2012

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق