]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الدولة لن تتخلي عن محدودي الدخل

بواسطة: احمد سيد محمود  |  بتاريخ: 2012-10-29 ، الوقت: 14:42:16
  • تقييم المقالة:

الدولة لن تتخلي
عن محدودي الدخل

بقلم احمد سيد محمود

جذبنى هذا العنوان خاصة وان هذا العنوان اكاد اجزم انة منذ العصر الاول للدولة الحديثة وتصريحات السادة ولاة ا لنعم علينا وهم يشعروننا دائما باننا جزء من تفكير السادة المبجلين وانهم لازالوا يشعرون ان شعب مصر العظيم بينهم جوعى وثكلى وانهم يشعرون بهم لا اعرف معنى لثورة لاتغير فيها لكل شى من الركام القديم حتى الكلمات الرتيبة التى تستفذ المصريين من كثرة الرتابة التى تحيط بها التى مل الناس منها الناس ياسادة لا نحتاج لمثل هذا التصريح بقدر ما تحتاج الى الامل فى غدا اجمل وافضل من خلال واقع حقيقى ونظرة صريحة ومشروعات طموحة تفيح منها عطريملاءة ميلاد عصر جديد يحدة الصراحة والعمل ولا اعلم اكانت هناك ثورة ام لى لانها لازالت هذة لتصريحات موجودة ولم تبطل حتى مع هذة الثورة العظيمة

معالى الوزير هناك ارقام مخيفة ومذهلة لا زالت حتى الان داخل حكومتك تصل الى  ارقام فلكيه لمرتبات البعض الذين يعملون داخل دوواين الحكومة  بالرغم بلوغهم سنال60 والحكمة المغلفة هى مستشار فى دوواين درب المشيب فى عظامها وانهى السوس عليها ولا تحتاج الا بناءة من جديد

فمحدودى الدخل فى مصر يصلوا الى اكثر من 40% من تعداد  سكان مصر وهم ان جاز لنا التعبير ان نسمهم فقراء المحروسة فهؤلاء سيدى الوزيرليس لهم ملكيات تخصهم فهم ليسو من مالكى  السيارات وبالتالى يطالبون بعدم المساس برفع الدعم عن البنزين او السولار لانة من يملك سيارة ليس من محدود الدخل وبالتالى لة القدرة على التحمل فى رفع اسعارة خاصة وان الاسعار الان وصلت الى اكثر من خمسين جنية للبنزين ولازالت سيارتهم تمضى دون توقف بسب الاسعار المهم بالنسبة لهم توفرالوقود

سيدى نحن لا نبحث عن سراب فمحدود الدخل ما يحتجونة ليس الا لقمة عيش وسكن وتعليم وصحة وبلد تحتضنهم ليس الا ولا يحتاج هؤلاء الى كل التصريحات الوردية لانها بالنسبة لهم لا تقدم شىء ولا تاخر من واقعهم المرير الذين يعيشونة

وما نخاف منة يا سادة حقيقة المقولة التى تقول ان الدعم ده هو المنجم الذي يبض بيضة ذهب للكبار و لن يتم إلغاؤه و طالما أن القوانين كما هي لا يفكر أحد فى تغيرها اوحتى تعديلها  فلنيستطيع احد أن يفلح فى رفع الظلم والجور عن المساكين من  محدودي الدخل الذين يتم الضحك عليهم يوميا بأنه لا مساسبالدعم .. كيف لا تمسه ياسعادة الوزير و أنت أول العارفين بأنه لا يذهبإلى مستحقيه ان المستفدين هم المدفعين عنة لانة بامسكك بة فسوف تنتهى اكبر امبرطوريةللفساد فى بلدنا  إن عدم مساسك به يدل على أنك تخدم الكبار فقط .. و ما نخشة  أنكعندما تمس الدعم تزداد فى خدمة الكبار و تسحق رقاب الفقراء..

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق