]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

في حب النبي

بواسطة: خالد اسماعيل احمدالسيكاني  |  بتاريخ: 2012-10-29 ، الوقت: 13:24:45
  • تقييم المقالة:

في حب النبي ( صلى الله عليه وسلم )

قال تعالى :

(لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عندتم حريص عليكم بالمؤمنين رءوف رحيم)

ولقد مدح الله رسوله في سورة  القلم حيث قال :

 

((وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ)).القلم

 

 أنحب رسول الله حقا ؟ سؤال يطرح نفسه بكل قوة ،وما هي شروط الحب يا ترى  ؟

وهل الحب هو  كلمة يقول قائلها ولا يصدقه بالعمل والفعل  ؟

من المعلوم أن الحب شعور إنساني مبني على التضحية والإيثار فالإنسان الذي يحب شخصا ما.   يجب عليه أن يتفانى فيه وان يطيع المحب وينفذ أوامره بحذافيره.                                                     يا من تدّعي حبّ رسول الله تمسك ****************                                                                                                                                                                                       بسنته،                ان المحب للحبيب مطيع .                                           

     وحب النبي صلى الله عليه وسلم هو حب يفوق كل حب  يفوق حب النفس وحب المال وحب الأبناء  والناس أجمعين    ،فقد روىالبخاري ومسلم من حديثأنس أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: (لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين).وحب النبيّ صلى الله عليه وسلم  يكون  بإتباع  سنته وتنفيذ أوامره بحذافيرها والانتهاء عن نواهيه .فداك نفسي يا رسول الله .

    حب النبي يجب ان يكون حبا  من الدرجة الأولي ،وحبه يترجم ب اتباع سيرته وسنته  ليس إلاّ.

قوله تعالى: ( قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم( 31 ) قل أطيعوا الله والرسول فإن تولوا فإن الله لا يحب الكافرين( 32 ) )آل عمران

 

قال الشاعر:      تدعي حبّ الإله وأنت تعصاه
                                         لو كنت صادقاً في حبك لأطعته
                        إنَّ هذا لعمري في القياس بديع
                                         إنَّ المــحب للمــحب مــطيــع

 

((وقد قيل:(أنّمن علامات حب العبد لله:
فعل طاعاته وترك معاصيه..
أن يكون العبد مؤثراً ما أحبه الله تعالى على ما يحبه في ظاهره وباطنه..
فيترك معصية الله محبة لله..
فإنَّ المحب للمحب مطيع..
وأفضل الترك..
الترك لله..
كما أفضل الطاعة..
طاعة المحبين..
فالطاعة للمحب عنوان محبته..
كما قيل..((

اللهم  أجعلنا من الذين قلت فيهم :{ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ} ..اللهم اجعلنا من الّذين يغارون على دينك ويدافعون عنه(عن أبي هريرة رضي الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
( إنَّ الله يغار ، وإنَّ المؤمن يغار ، وغيرة الله أن يأتي المؤمن ما حُرِّم عليه) ..

والغيرة :هي أصل..الجهاد في سبيل الله..
والأمر بالمعروف..
والنهي عن المنكر..

قال رسول الله صلى اله عليه وسلم:
( من أحب لقاء الله أحبَّ الله لقاءه..
ومن كره لقاء الله كره الله لقاءه) ..

 

وما أحسن حسن الظن والرجاء بالله..
فمن أحب شيئاً أحسن ظنه به ورجاه)).منقول

 

((( شهد الله  أنه لا اله الاّ هو والملائكة والوا العلم قائما بالقسط  لا إله الاّ هو العزيز الحكيم . إن ّ الدين عند الله  الإسلام))).

وانا اشهد بما شهد الله به  واستودع الله هذه الشهادة وهي  لي  وديعة عنده ليوم القيامة .آمين.   اللهم انا نسألك حبك  وحب النبي  وحب من احبّك وحب عمل يقربنا لحبك . اللهم ما رزقتنا  مما نحب فاجعله قوة لنا فيما تحب . وما زويت عنا مما نحب فاجعله فراغا لنا فيما تحب   .......آمين  يا رب  .

بقلمي

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق