]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حبيبتي نسج فستانها في السماء

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2012-10-29 ، الوقت: 08:28:14
  • تقييم المقالة:

 

 

أعلم أنكم قرأتم كثيرا مما كتب عن النساء، و أنكم لا تنتظرون أكثر مما قيل عن حواء و عن بنات حواء..و أعلم أنني أواجه جبالا من أمواج عاتية، و أنني أمام ألف سؤال عن إحساسي بمن تملك أنوثة الكون و تذيقك حلاوة الخلود حين تمتلك قلبها بالوفاء..

 

لكنني أعشق مواجهة الأقدار

و أعشق المستحيل 
و لن ألفظ أنفاسي حتى تعشقني سيدة النساء.
     

 

 

    حبيبتي نسج فستانها في السماء

 

 

 

 

لا أقدر أن أكتم هواها

و لن أقدر أن أصفها 

 

كيف لكم أن تفصلوا بين الشمس و الضحى ؟

كيف لكم أن تحكموا : من وجد أولا النور أم الضياء؟؟؟


إحرقوا كل ما قرأتم عن النساء
و آرفعوا فوق رؤوسكم كل الكلمات المقدسة
فلن يذق طعم الصبابة
إلا من عشق حتى ارتوى

إطفؤوا الشموع 
إبتعدوا عن كل ضياء

سافروا في غياهب الغربة
تحرروا من جاذبية الأرض
علكم تهتدون لجاذبية السماء

إصعدوا بين التلال و الربى
إنزعوا كل الأثقال و الأفكار
تحرّروا من حضارة الزيف و الأوهام و الخنا

إحبسوا أنفاسكم 
إسترقوا السمع لدقات قلوبكم
و حنين أحضانكم لأوطان الوفاء

حينها ستعرفون حرقة دموع النّساء
و ستشتعل في أفئدتكم شمعة
من نور إبتسامات النساء

و تمر بكم اللحظات 
خطواتها على جرح فراق
و همساتها بين خد إنتظر موعدا
و خد تبسم حين اللقاء

ستمتد يد تنتشلكم من غربتكم
موصولة برعشة قلوب النساء

و ينبلج نور ساطع على المحيا 
يكاد سناه يحترق من إشراقة و ضياء
تلك عقبى المعرفة بالنساء

ستزهر كل الممرات من حولكم
و يفوح في الوجود عطر النساء

و لن يطول انتظار..
فحتما ستطرق أبوابكم 
من صنعت مجد الأرض و مجد السماء

الشمس تشرق عليكم 
و أنوارها من ظفائرها

كيف تبصرون إذا غابت عنكم شمس الضياء ؟

نسائم الفردوس ما كانت لتسري بينكم
لولا رقة أنامل النّساء

و كيف لا يبعث فيكم إن صلحت
كون جمال و حق و صفاء ؟؟

لن تبدد الظلمات من حولكم
إلا عروس نسج فستانها في السماء

يا عاذليّ فيما أرى ...
إن تسامت أنوار في الملكوت
عن أبصاركم

فانظروا جنّات عدن
تحت أقدام النساء.

أ.جمال السّوسي / ديوان " نهج العشّاق" / شعر 2012

 

 

 

 

 

 

 

 

***

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • ياسمين عبد الغفور | 2012-11-03


    كيف لكم أن تفصلوا بين الشمس و الضحى ؟

     

    كيف لكم أن تحكموا : من وجد أولا النور أم الضياء؟........جميل جداً....شتان ما بين هذا الشعر و بين الشعر المنتشر لبعض الشعراء الذين يكتبون بأسلوب غير راقي.....

  • Jamel Soussi | 2012-11-02
    عجز الحرف عن الكتابة 
    و نبض القلب بحبك زيادة
    و تلاشت كل الكلمات أمام رقة عباراتك 
    و وقفت أستمتع بحضوركم 
    و كدت أتنصل من الرد
    إجلالا لكل ماقيل
    لكن عطر كلماتكم أينع حقول من ورد في مهجتي
    و آن لكل بستان أن ينشر عطره خارج حدود الأسوار
    بكل أنواع العطر أحييكم و أأكد لكم للمرة الألف
    أنكم تنبتون حقولا من الحروف بتشجيعكم
    أتذكر أول ما كتبت بينكم و لن أنسى تشجيعكم لي حيث أنتج كل يوم عشقا متجددا للكتابة و الحرف
    أجدد لكم جميعا شكري و امتناني و تقديري و احترامي
    أختنا الفاضلة الكاتبة الشاعرة الراقية طيف إمرأة
    أختنا الفاضلة الكاتبة الشاعرة الراقية لطيفة خالد
    أخي العزيز الكريم الفاضل مختار الصفاري
    كل من قرأ المحاولة و مر بها 
    كل من أعجبته 
    و كل الذين لم يتسنى لهم بعد قراءتها من أحباب " مقالاتي " للكتابة و النشر
    و كل المشرفين على هذا الموقع الرائع في انتاج الابداع في كل المجالات 
    تحياتي لكم جميعا.
    وفقكم الله 
  • طيف امرأه | 2012-10-31
    اخي الراقي والاستاذ النبيل جمال السوسي حماكم الله ورعاكم في ظلال الحرف عشت , وكنت امبهورة بفاتنة الجمل , وفتنة الحروف التي صغتها هنا بكل تدبر ,, وبنوع خاص من الرقي والاحاسيس المفقودة في حاضرنا الحالي وكما قالت اختي الغاليه لطيفة الوارفة لطفا : اعتبرها نور ولباسها من حرير مصنوع في السّماء من سندس واستبرق ثوب الرحمة وأهل الجنة والخلود ...وأكثر من ذلك هي مفتاح الفردوس هي صديقة وصالحة..هي الحب الذي يشع وينير هي الشمس التي تبث حرارتها وتنشر نورها هي كون لا حدود له وعالم لا ينتهي ودودة ولودة مربية حنون.ويا سيدي قصيدتك بالمضمون رائعة اكثر من مديح وغزل هي مخطوطة ترسم معالم الانثى في كل زمان ومكان وهذه هي المراة في الإسلام) كنت اقرا الحروف فاجدها نابضة بقوة الصدق التي حرموها اياه  وكم من اأقوال قيلت ,,لاجل ان يسحقوا المرأة في واد سحيق لا قرار له,, ولكن من خلق الخلق أولى به وأرحم ,,فهو صاحب الامر وهو الذي أبدع ,,ويعلم  ماهية وصفات كل فرد منا ,,فوهبه ما  يمكن ان يحيا له وله بسعادة انت جعلت من المرأة ملائكية ,,وذات هالة يحسدها كل راء لما رأى من صور بحتة  معطاءة  بكل الصفات  كلماتكم أبهجتنا وأشعرتنا ام هناك بعض الامل ,,في بعض الرجال ..وان سقط الامر سهوا وبلا ارادة  صدقا كانت كلماتكم من كوكب دري ألف الحرف وألِفه السطر  واستخلص منك تلك السطور التي رسمتها من حروف نابضة بالعطر والتذوق الادبي : 
     نسائم الفردوس ما كانت لتسري بينكم
     لولا رقة أنامل النّساء

    و كيف لا يبعث فيكم إن صلحت

     كون جمال و حق و صفاء ؟؟

    لن تبدد الظلمات من حولكم

     إلا عروس نسج فستانها في السماء .وفقكم الله استاذنا للخير دوما وأطال الله في عمركم بظلال الايمان  والرحمة الربانيه سلمتم وجزاكم الله تعالى كل الخير  طيف بخالص التقدير وعذرا للتاخير

     

     

     



  • لطيفة خالد | 2012-10-30
    وبدأ الشاعر بالثوب وهو من أولويات المرأة ومن ثم اعتبر محبوبته سيدة النسّاء واستطرد يجابه المستحيل ويجاهد باللاممكن حتى اصبح ممكنا" ...اعتبرها نور ولباسها من حرير مصنوع في السّماء من سندس واستبرق ثوب الرحمة وأهل الجنة والخلود ...وأكثر من ذلك هي مفتاح الفردوس هي صديقة وصالحة..هي الحب الذي يشع وينير هي الشمس التي تبث حرارتها وتنشر نورها هي كون لا حدود له وعالم لا ينتهي ودودة ولودة مربية حنون.ويا سيدي قصيدتك بالمضمون رائعة اكثر من مديح وغزل هي مخطوطة ترسم معالم الانثى في كل زمان ومكان وهذه هي المراة في الإسلام...
  • Mokhtar Sfari | 2012-10-29
    كلمات نور منبثق من السماء رسمها فنان بديع لا شك انه ظيف لدينا يتقن لغة السماء يتجلى هدا فى الفستان الدى اهداء لابنة حواء
  • Jamel Soussi | 2012-10-29
    لولا حضوركم ما كان للكلمات نور و ضياء

    أسعدتني أختي المبدعة الفاضلة 
    الكاتبة الرقيقة لطيفة خالد.
  • لطيفة خالد | 2012-10-29
    ويا نساء العالم احرقوا كل مطاليبكم وما روج لكم وما صنعتم لاجل المساواة مع الرجل لقد جاءكم اليقين من قلم شاعر مؤمن كريم هو فضلكم على المخلوقات اجمعين وذكر الجميع بان الفردوس تحت اقدامكن...تحية بسيطة ومباركة كبيرة لقلم شاعرنا العظيم شاعر الحب الاستاذ جمال السّوسي والى المزيد بعد قراءتي المتانية لقد اعجبني ما قراته هنا ولقد سر القلب ووانبسطت اسارير الروح تحت ورود كلماته شكرا لقلمك سيدي الشاعر....

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق