]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نساء هضبة الجولان تنادى

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2012-10-28 ، الوقت: 22:36:01
  • تقييم المقالة:

اشتاق بصمت و اواسى نفسى و الملم مشاعرى وحيد

لا انيس يكتم سرى اخاف ان اجهر به فاقيد تقييد

ارضى تستغيث و اتالم و اتنهد تنهيد

من فقدان الرجولة ممن عليها فاردتها عقيمة لا تحس بالوجود

حتى الرجال التى انجبتهم لم تنل منهم الا الجحود

باعوا شرفها و دنسوها و جعلوا شعبها فى ركود

هضبة الجولان تنادى تترقب رجالها الشجعان الامد طال عليها وهى حزينة تخشى ان تدنس و تدوب فى دولة الشرك و الطغيان

عائلة الاسد باعتها بابخس الاثمان

دون اعتبار شعب كان يحظى بالشهامة ايام زمان

افق يا شعبى و احمل سلاحا تفك بها العقدة و تنال الامان

وا طرد العميل الاسد من ارضك و استرجاع حق شعبك الهمام

امراة الجولان تدعوك و تبتهل الى الرحمان

لتنصرها و الارض التى عليها و تلحقها بالاوطان

فتستكمل سوريا سيادتها و تعيش بسلام

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق