]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

زارنا القمر

بواسطة: سمير شراد  |  بتاريخ: 2012-10-28 ، الوقت: 18:48:23
  • تقييم المقالة:

 

 

ذات مساء يانساء..

ويارجال ..أحياء و مفقودين

زارنا القمر في وعاء ، في فناء

وصار يحاكيني عن سنين..

قال بعد أن أوجز في الثناء..

أقولها لا لفرحة..ولا لأنين

ربما يتغير وجه السماء

فيفتقدني و أهلَ الكون أجمعين

أدام الله حكامنا أصحاء

ماداموا يقتاتون من" الجبن والطحين"

فدونما تضرع..أو دعاء

أوطاننا مصحة كبيرة للمجانين

حذفوا من لغتنا حروف النداء

صارالمعتصم حرا..سجين

ورحنا نشيد البروج العلياء..

كي لا ينقرض الملك الحزين

فيها غرف من ألف إلى ياء

تحت البرج ..أسفل سافلين

فيها رحلة الصيف والشتاء

انتهينا إليها غانمين..

بين وقوف..وانحناء

وسوط بين جيم وسين

فيها الجمع..فيها الطرح

فيها القسمة ..فيها الضرب..

فيها ما لا يتقنه الغرب..

من فنون وفنانين..

فيها السهل..

فيها الممتنع و الصعب..

فيها كل شيء يتوقف ..إلا القلب

يا لروعة الأطباء..والمهندسين

كنا عندهم أكرم الصحب..

بشهادة دمائنا والجزارين

هذا الصرح الممتع الرحب..

دام علينا..وللمخبرين

غير أن ما يتمناه القلب..

لا يعلمه..إلا رب العالمين..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق