]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أُمآآآآه

بواسطة: ياسمين الخطاب  |  بتاريخ: 2012-10-28 ، الوقت: 15:49:45
  • تقييم المقالة:

 

أُماآآآآه!!
ما عادت تقوى اقدامي على حملّي,وحمل اكوام احزاني!!!
ما عادت تحملُني الأرض,اخاف ان اقع سهوآ من جديد!فتكن بها نهايتي امي!

وذاك من توجتُ اسمي بأسمه,من سهرت اكتُب الشعر بحرفه!من بكت عيوني دمآ لأجله!!ذاك من مدحتُه بخُلقه وحُبه!!!!!!!
من قدمتهُ لك فارسآ توّجني اميرةً برسمه!!!!!من تحديتُ العالم لوصله

ذااااك هو أُمااااااه من كسر بخاطري,انكرني!!!!!!
ذاك هو من أحياني,ليُعذبني!!!
اشتاااااق لأحضانك أُمي,هي فقط من تأويني......فأين انتي عنّي!
أعيديني الى جوفُك امي....
ومن غيرك يأويني!!!!!

... المقالة التالية »
  • د. وحيد الفخرانى | 2012-10-28
    العزيزة / ياسمين الخطاب . . أخيراً هل هلالك . . وأطللتِ علينا بخواطرك الجميلة ، التى لم تأت إلا بناء على طلب ورجاء ، وتوسلات وإلتماسات ، مُقدمة هنا وهناك . . المهم حمداً لله على وصولك بالسلامة . . جميلة خواطرك عن الأم ، ومن منا - يا عزيزتى -  لم يهرول إلى أمه مسرعاً يطلب العون منها والمدد فى كل لحظة ألم أو معاناة ، كى تأخذه بين ذراعيها وفى أحضانها - مهما كبر سنه أو عَظمت مكانته - فهو بالنسبة إليها وفى ناظريها يظل الطفل الوليد الذى لا يكبر أبداً مهما مضت الأيام والسنون ، ويظل فى حاجة إلى عطفها وحنانها ، ويكفينا أن الله يكرمنا من أجلها ، فعندما تموت الأم ، يبعث الله ملكاً ينادى على ولدها " يا إبن آدم ، لقد ماتت من كنا نكرمك من أجلها ، فإعمل عملاً صالحاً نكرمك من أجله " . . تلك هى الأم فى عطفها وحنوها ومنزلتها عند الله . . كلماتك -يا عزيزتى - جاءت معبرة للغاية عن فكرة خواطرك ، تعبيراتك بسيطة سلسة تحوى من الجمال صوراً وتشبيهات تزيد المعانى وضوحاً ، وخيراً ما فعلت حين حذفتِ أداة النداء قبل أمى فى كل المواضع ، فصارت الخواطر كلها مناجاة للأم القريبة دائماً منكِ وليست مناداة . . أحسنتِ وأحسن قلمكِ حين أحسنتِ الوصف والتعبير . . سلمت يداكِ أيتها العزيزة ياسمين . .    مع تحياتى . وأنتظر منكِ المزيد .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق