]]>
خواطر :
يا فؤادي ، لما هددتني بالهجر و لم يبقى لي سواك في الأنس...كيف حال المضجع في غياب الرفيق المبجلُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لماذا حذرنا الرسول الكريم من العنف ضد الأطفال ؟

بواسطة: أحمد مصطفي شهاب  |  بتاريخ: 2012-10-28 ، الوقت: 12:07:48
  • تقييم المقالة:

معلومة طبية قد تفيدك :

كلنا يعلم الحديث الشريف :

( ليس منا من لم <يرحم صغيرنا> ويوقر كبيرنا ) صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم


والحديث الذي يأمرنا فيه رسولنا الكريم بتجنب الوجه حين عقاب أحدهم أتعلم لماذا ؟

جسم الطفل في السنوات الأولي من عمره يتصف بأن ليس له القدرة الكافية علي تحمل الصدمات التي قد يلاقيها المرء البالغ منا وقد نجد البعض من الآباء أو الأمهات أو الاخوة الكبار يتصرفون بنوع من القسوة تجاه أطفالهم ولكن بصورة مفرطة وبالتالي فقد نجد البعض يقوم بتوجيه يده نحو رأس الطفل الصغير ووجهه غير مدرك بمدي قوة يده ومدي قدر ضعف الطفل مما يؤدي الي عدة أضرار جسيمة بالطفل ولنذكر القليل

منها :

نزيف داخل الأغشية للمخ

النزيف داخل الشبكية والذي قد يؤدي لفقد البصر كليا

كسور في الجمجمة

التخلف العقلي نظرا لحرمان الخلايا العصبية من الأكسجين وسرعة تحللها .

فقد حاسة السمع


وغيرها وغيرها لذا فليتق الله كل أب وكل أم كل أخ وكل أخت في كل

طفل صغير وليقتدي بخير المرسلين سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم وليختر من الأساليب المعقولة في العقاب والتي تتناسب مع سن الطفل .


وهذا المرض يسمي بمتلازمة الطفل المهزوز أو shaken baby syndrome


كتاب الطب الشرعي والسموم جامعة أسيوط

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق