]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مهنتي كأم

بواسطة: عاشقة الوطن j  |  بتاريخ: 2012-10-28 ، الوقت: 11:20:00
  • تقييم المقالة:

مهنتي كأم

كم هو صعب البحث عن مهنة أو ظيفة في الحياة الصعبة الميئة بالهموم ومشاق العمر الأغبر، عملت في عدة وظائف لكن لم أجد أصعب من مهنتي كأم مهما كبرت ا أو صغرت حقيقة لا يعلمها إلا من عرف معنى الأمومة وقدرها وحفظت بيت الزوجية بأمانة ووفاء وإخلاص .

الأبناء يحتاجون الرعاية الكبيرة منذ الولادة وحتى نصنع منهم جيل نعتز به ونفخر .

تقوم الأم بالأعباء المنزلية كاملة من تجهيز الفطوروتجهيزالملابس المدرسية ثم تقوم بتنظيف البيت من غسيل وجلي و.....ثم إعداد وجبة الغداء والجلوس مع الأبناء على مائدة الطعام ومناقشة ما حدث معه في يومهم الدراسي ثم متابعة دراستهم وتحضير العشاء .

وفي الأيام العادية  نستقبل أصدقاء الأبناء واجلس معهم لمعرفة من يصاحب الأبناء (قلي من تصاحب أقل لك من أنت )  .

 عند النوم لا تنام أعين الأمهات وهي تفكر بأمور العائلة والدعاء لهم .

فكرالأمهات مشغول بأمور عدة ماذا نصنع لهم ليعيشوا حياة هادئة مريحة؟؟ .

النهار والليل لا يكفي لإكمال ما هو مطلوب النهار قصير بساعته والليل قصير للراحة ترى لو عمل الأم والأب ليلا ونهار لا يقدوا أن يحققوا لأبناؤهم العيشة الهادئة الهادئة.

أبنائي بناتي نحاول معكم وبإرادتنا جميعا أن نحقق حياة فضلى في مجتمع مليئ بالمشاكل نحاول أسعادكم بقدر ما نقدر فسامحونا إذا قصرنا لا يوجد في الدنيا أغلى منكم .

بقلم : عاشقة الوطن

زينب صالح أبو عرابي 

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق