]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

استخدام الهيدروكودون و فقد السمع العصبي الحسي (المتعلق بالأعصاب الحسية)

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2012-10-28 ، الوقت: 10:03:00
  • تقييم المقالة:

الموضوع: الهيدروكودون و الأسيت أمينوفين من أكثر المشاركات شيوعاً في مسكنات الألم analgesic . تم تسجيل حالات رُبط فيها بين سوء استخدام الهيدروكودون و فقدان السمع السريع.

في هذه الدراسة تم وصف السمات السريرية لفقدان السمع المتقدم عند 5 مرضى و تاريخ تعاطيهم للهيدروكودون.

الطرق:اخترنا مرضى مصابين بفقدان سمع في كلا الجانبين و لهم تاريخ في تعاطي الهيدروكودون ليشاركو في هذه الدراسة.

النتائج: عانى كل المرضى المشاركين من فقدان سمع عصبي حسي متقدم بدون وجود أعراض دهليزية. فقدان السمع لم يكن متماثلاً عند ثلاث مرضى في البداية....لكنه تطور إلى فقدان سمع عميق عند ثلاثتهم خلال شهور. العلاج بالستيروئيدات لم ينفع في إيقاف تطور فقدان السمع. كمية الهيدروكودون المستهلكة تراوحت بين 10 و 300 ملغ في اليوم. التهاب الكبدc  من أكثر الاعتلالات المشتركة شيوعاً..حيث وُجد عند 60% من المرضى.خضع كل المرضى لعمليات ناجحة لزراعة القوقعة.

الخاتمة: الاستخدام المزمن للهيدروكودون يترافق مع فقدان سمع عصبي حسي متقدم. يمكن استرجاع السمع عن طريق زراعة القوقعة.تعدد أشكال الانزيمات التي تستقلب الدواء و وجود اعتلالات مشتركة مثل التهاب الكبد cيساهم في زيادة السمية السمعية.

 


مترجم من دراسة من (pain physician)


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق