]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وصار ذكرى

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-10-28 ، الوقت: 08:56:24
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ويا سيدي لقد فات الأوان للرجوع الى مدن هواك, ولقد مر الزّمن على كدسة أوراق ,وعاث النسيان في حروفنا الهلاك,وعبث الوقت في الكلمات,وهجم ملك الموت على الأفكار,فدخلت الحياة معك في موت سريري الى أن يشاء رب العباد,

 

 

 

كنّا متاهات, وخربشات,وسؤالات,وعلامات تعجب.وحتى حركات ,وعارضة,قبل البدء بالرسالة وانذار للآذان ببدء الخطابات...

 

ويا سيدي انّه خيارك ان نقطع حبال الود والحب ,وان نتسلق سلم الهواء,وان يحل علينا فصل الشّتاء,وأن تمطرنا السماء بأمطار سوداء,وأن تقتلعنا العواصف من أرض العشق,وترمي بنا الأقدار كل واحد في مكان...

 

ويا سيد نفسك إنّه اختيارك وأنا اكتشفت أنني احترم الإختيارات,هي الدّنيا  تأخذ منّا وتمعن في حرماننا من كل أفراحنا,وتسرق منّا راحتنا والأمان.

 

ولكن لن تقف عندك الحياة  سأستمر في الإرتفاع ,ولن انظر إلى الأسفل بعد اليوم ,لقد تركت لك ارثي قلبي وعاطفتي وكل أحاسيسي.

 

لا يهمني بعد الموت اذا كان لي قسم من الورث أو نصفه او حتى كله سامحتك بنصيبي فدعني أنسّاك.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق