]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

للاسف انتصرت

بواسطة: د/ فاطمة الزهراء الحسيني  |  بتاريخ: 2012-10-27 ، الوقت: 21:37:30
  • تقييم المقالة:

لم اكن اريد ان انتصر لنفسي

كنت اصبر نفسي راغبة في مرضاة الله

لكنني

عندما التقيتها

فاضت نفسي بكل ما كان يخالجها

و لم تستطع كبح زمامها

تفاجئت الفتاة

لانني عودتها الصفح

فتهاونت في اموري

بل في ابسط حقوقي

 

جرحتني  

بصوتها المغلوب

 

 


و بصمتها الذي كان يتناوب مع 

حديثها

 

 

 
كانت تبرر بحجج فارغة
نعم فارغة
لم تبريين
لا احتاج لكل هذا
فقط أردت أن أخبرك و حسب
لم انتظر منك 

اعتذارا و لا تبريرا 

 

 


و ما ارتاحت نفسي بمعاتبتك
لكنني نفضت عن قلبي حقدا
كان سيتوغل به
لولا انتصاري
نعم انتصرت بدون بغي
و ما أردت اكثر
من أن أحافظ على قلبي   صالحا خاليا من بغض و حقد


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق