]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

أإصبر من أيوب

بواسطة: Aml Hya Aml Elhya  |  بتاريخ: 2012-10-27 ، الوقت: 16:49:21
  • تقييم المقالة:

 

نبى الله التقى..أيوب

أتاه الله من النعم كثر

قد نال جمال وكمال بالجسد

فعبد. وحمد واتقى.. وشكر

فزاده مال وزوجة ولوود

وإن كمل خير جاء ونقص

ففقد مال فصبر ...وشكر

ونحن لمالنا أكثر من فقد

وفقد ولدا فلم يجزع للولد

ونفقد أولادا ولانحرك سكن

وعظم البلاء وشمل البدن

وأبداننا تزيد كل يوم من سقم

وزاد وزاد وزاد الألم

ونحن يزيد أكثر من ألم

صار أيوب سقيم الجسد

تحلل جسده وبقى عظم

ولسان يسبح وخفقان قلب

ونعمة عظيمة نعمة زوج

ولم يبقى لنا غير شكوى الرب

بعد قيد اللسان وموت القلب

وقالت زوجه ..ألا تدعو الرب

فقد زاد علينا البلاء واشتد

فرد..أبعد أن ذقت كل النعم

  وحابانى.... بما لم يكمل لأحد

أستحى منه ...أن أقل الصبر

فقد امتحننى وظننى للمحن أهل

ونحن ابتلينا بفعل اليد

ولانستحى ..ولاندعوا الرب

وزاد الأمر من جديد واشتد

فلم يبقى لزوجه غير بيع الشعر

فغص أيوب لهذا الأمر

فقد رأى شعر زوجه عرض

ونحن لانرى الأجساد عرض

فدعا أيوب بكل أدب

ربى إنى مسنى الضر

ولاندعوا حتى استفحل الأمر

ولانندم حتى بخفقان القلب

أهذا لأنا من أيوب أصبر

أم لأنا من عجز وقهر لم نسلم  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق