]]>
خواطر :
ماخطرتش على بالك يوم تسأل عنى ... وعنيه مجافيها النوم يا مسهرنى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قم للمــعلم

بواسطة: ثامرسباعنه  |  بتاريخ: 2012-10-27 ، الوقت: 12:25:44
  • تقييم المقالة:

 

قم للمعلم ثامر عبد الغني سباعنة أصبح المعلم في بلاد العرب بشكل عام وفي فلسطين بشكل خاص، يحمل العديد من الأعباء التي تثقل كاهله وتتعب مسيرته التربوية؛ حيث تحولت مهنة التعليم من مهنة المكانة العالية في المجتمع والمهنة التي يسعى إليها معظم الشباب والشابات إلى مهنة المتاعب والهموم.. لماذا؟ الإجابة على هذا السؤال متعددة الجوانب والاتجاهات. وأول هذه الجوانب: المعلم نفسه، الذي رضي أن يكون خلف القافلة، واستحق أن يُجزى من مجتمعه هذا الجزاء، فالأصل في المعلم أن يدرك أهمية مكانته في وطنه ودوره في إعداد الأجيال الصاعدة التي ستبني الوطن، لذلك عليه أن يعتز بدوره، وأن يقوي شخصيته ويدرك معنى الدور والأمانة التي يحملها، فيسعى أولاً للإخلاص في عمله ثم السعي المستمر لتطوير نفسه علمياً وتربوياً وأخلاقياً؛ ليكون المثل الأعلى والقدوة لطلابه؛ فيؤدي دوره المطلوب بالتربية قبل التعليم. وثاني هذه الجوانب: الطالب؛ حيث له دور مهم في تهيئة الظروف لتشجيع المعلم على العطاء والبذل، فعلى الطالب الاهتمام بمادته العلمية والتمسك بالأخلاق الحسنة واحترام المعلم والنظام في المدرسة، والمتابعة المستمرة للدروس والواجبات والمشاركة الفعالة في الحصص والأنشطة المدرسية؛ الأمر الذي يزرع الفرحة والثقة في المعلم؛ لأنه سيدرك أن عمله أدى جزءاً من الدور المطلوب منه. أما ثالث الجوانب: فيتمثل في أولياء أمور الطلبة الذين لا يقل دورهم عن دور المعلم والطالب، فالمعلم دوره التعليمي في المدرسة، ولكن بقية الدور سواء التعليمي أو الأخلاقي أو التربوي بين يدي أولياء الأمور، سواء كانت الأم أو الأب، فكلاهما يكمل دور الآخر ولا يمكن لأحدهما أن يستغني عن الآخر. ويتمثل رابع الجوانب: في الدولة، وعليها دور كبير ومهم، فنحن ندرك أن القاضي لا يحكم وهو جوعان، فما بالك بمعلم القاضي كيف يعلم وهو يفكر في طعام أبنائه؟ كيف للمعلم أن يعلّم بإخلاص وأمانة وهو يرى العديد من حقوقه مسلوبة وضائعة؟ كيف يمكن للمعلم أن يتقدم ويتطور بعلمه وأدائه وهو مثقل بالأعمال الكتابية اليومية المطلوبة منه، والتي أول ما يبحث عنها المشرف والمتابع للمعلم لتقييمه؟ التعليم مهنة ومهمة الرسل؛ لذا فهي أنبل وأشرف المهن، وعلى المجتمع التكامل والتعاون لإعادة الروح والمعنى لهذه المهنة.
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق