]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تخيلوا لو

بواسطة: عطري خليل  |  بتاريخ: 2012-10-27 ، الوقت: 08:28:02
  • تقييم المقالة:

 

تخيلو لو أن .... لست ادعي لا من قريب أو بعيد  في السياسة أمرا ومكرا كتشرشل اوكليمنصو ولست ادعي أني متمكن من  الاقتصاد كما كان اليهودي كارل ماركس ولست الولي الفقيه الذي يجب أن يتبع أو رجل الدين الذي يجب أن ينصت إليه ولكن تخيلو معي لو أن تلك الملايير التي صرفت ماذا ستفعل لو وجهت إلى الطريق الصواب . تخيلو لو أن تلك الأموال وجهت لبناء المستشفيات في المناطق النائية ,أو المنازل السكانية ,  تخيلو لو أنها وجهت لبناء المدارس التربوية , أو أنها وضعت في صندوق الزكاة فتخيلو كم من شخص سيصبح هو المزكي مستقبلا , تخيلو لو أنها وجهت لبناء المساجد والزوايا التي يمكن أن تبنى على الطراز العثماني  الأصيل , أو أنها وجهت لصندوق الزواج هذا إن وجد صندوق للزكاة  فكم من شخص سيتزوج وكم من بيت سيفتح وكم من رذيلة وفساد للأخلاق سينتهي ونكف عن عرض صور الفتيات في الجرائد , ماذا لو أن تلك الملايير وجهت للمرضى الجزائريين وأقول الجزائريين بدلا من توجههم إلى الدول الشقيقة للتكفل بمستحقات علاجهم  , ما رأيكم لو أن تلك الملايير التي وجهت للرقص والشطيح من اجل تثقيف الجزائريين ثقافة الشطيح والقدوم بالفنانين والفنانات الذين يدعون حبا للجزائر والكل قادم لغاية واحدة وهي الأموال , تخيلو لو أن تلك الأموال وجهت لمساعدة إخواننا في النيجر والصومال  الذين يموتون بالجوع والفقر تارة وتارة أخرى يواجهون التنصير من طرف أعداء الدين المسيح واليهود , تخيلو يا من ذهب الخيال من عقولكم وصار ليلكم كنهاركم لو أن أموالكم أيها الشعب العظيم والعظمة لله , اسحب العظيم واترك المسكين لو أنها صرفت في بناء السدود أو المراكز والبحوث العلمية , تخيلو لو أنها وزعت على الشباب البطال الذين يحلم بمستقبل زاهر في فرنسا وما أدراك ما فرنسا بلاد الجن وليس  الملائكة تخيلو لو أننا أقمنا ندوات علمية للتعريف برموزنا كلالا زينب ولالا خديجه وفاطمه نسومر وغيرهم ماذا لو كانت لنا حكومة راشدة واعية بما يعانيه الشعب في حياته اليومية من فقر وجوع وعري ماذا لو كان وزراءنا يشاهدون صور الأطفال الذين يقتاتون من المزابل أو الذين يحملون على ظهورهم خزانات المياه في الشتاء و الصيف أو أولئك المجانين الذين يرمون في الشوارع أو تلك العجائز التي تنام في الشوارع . لن أدعكم تستمرون في تخيلكم ولكن أقول إذا صرفت الأموال في محلها وقتها فقط يمكن الحديث عن جزائر قويه ووقتها فقط يمكن أن نقول إذا كان التبذير يثقف الجزائريين فأهلا به يا سي .... ورحم الله من قال إذا شبعت الكرش تقول للراس غنيلي .  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق