]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الماء

بواسطة: بندر سعد الحربي  |  بتاريخ: 2012-10-27 ، الوقت: 02:36:16
  • تقييم المقالة:

 

 المياه جمع ماء بالمد ويقصر ، أصله موه قلبت الواو ألفا والهاء همزة ، وهو جسم لطيف سيال به حياة كل نام 

يقول الشيخ ابن عثيمين رحمه الله "والصَّحيح : أن الماء قسمان فقط: طَهُور ونجس. فما تغيَّر بنجاسة فهو نجس، ومالم يتغيَّر بنجاسة فهو طَهُور، وأن الطَّاهر قسم لا وجود له في الشَّريعة، وهذا اختيار شيخ الإسلام .

والدَّليل على هذا عدم الدَّليل؛ إذ لو كان قسم الطَّاهر موجوداً في الشَّرع لكان أمراً معلوماً مفهوماً تأتي به الأحاديث بيِّنةً واضحةً؛ لأنه ليس بالأمر الهيِّن إذ يترتَّب عليه إِمَّا أن يتطهَّر بماء، أو يتيمَّم.

فالنَّاس يحتاجون إِليه كحاجتهم إلى العِلْم بنواقض الوُضُوء وما أشبه ذلك من الأمور التي تتوافر الدَّواعي على نقلها لو كانت ثابتة."

والماء  المشمس مكروه على الاصح من مذهب الشافعي , والمختار عند متأخري أصحابه عدم كراهته , وهو مذهــــــــب الائمة الثلاثة , والماء المسخن غير مكروه بالاتفاق , ويحكى عن مجاهد كراهته , وكره احمد المسخن بالنار .

والماء المستعمل في فرض الطهارة طاهر غير مطهر على المشهور من مذهب أبي حنيفة , والأصح من مذهب الشافعي وأحمد , ومطهر عند مالك , ونجس في رواية عن أبي حنيفة , وهو قول ابي يوسف , وماء الورد والخل , لا يتطهر به بالاتفاق .

والماء المتغير بالزعفران ونحوه من الطاهرات تغيراً كثيراً , لايتطهر به عند مالك , والشافعي , وأحمد , وأجاز ذلك أبو حنيفة , وأصحابه , وقالوا : تغير الماء بالطاهر لايمنع الطهارة به مالم يطبخ به, أو يغلب على اجزائه , والماء المتغير بطول المكث , طهور بالاتفاق , وحُكي عن ابن سيرين : انه لايتطهر به , والاغتسال والوضوء من ماء زمزم يكره عند أحمد صيانة له .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق