]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نيو كاسل (1)

بواسطة: Dalia Hazem  |  بتاريخ: 2012-10-25 ، الوقت: 22:39:56
  • تقييم المقالة:

عندما تتجاوز مرحلة الطفولة و المراهقة و تتخطى مرحلة الدراسة الجامعية كي تدخل في دوامة الحياة العملية ، تدرك فجأة أن الأوضاع لم تعد كما كانت في السابق و أن كل ما اعتدت أن تنتظر حتى يأتي إليك راكعا قد أصبح إما عجوزا لا يقوى على السير إليك أو متعجرفا يأنف أن ينزل من عليائه كي يرسم ابتسامة بلهاء على وجهك بقدومه إليك .. الأمر سيان في الحالتين؛ لأنك مضطر لإقامة حفل توديع لحالة الكسل التي طالما تسكعت بين ثناياها قبل أن تصطدم بما يسمى "العمل" .. عليك أن تدرك أن "حفل" الوداع هذا ربما يكون يكون آخر احتفال تقيمه طواعية في حياتك؛ لأنه من الآن فصاعدا عليك أن تحزم أمتعتك ذهابا إلي كل ما كان يأتي إليك في السابق.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق