]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

معلومات عن دواء Zoledronic acid (لهشاشة العظام)

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2012-10-25 ، الوقت: 22:02:59
  • تقييم المقالة:

استطبابات الدواء: علاج هشاشة العظام بعد سن اليأس عند النساء..و يعالج أيضاً هشاشة العظام عند الرجال ،يقي من الكسور السريرية بعد حدوث كسر في عظم الورك ،يقي و يعالج هشاشة العظام المُحدثة من قبل الغلوكوكورتيكوئيدات ،

يعطى في داء باجيت و هو مرض مزمن في العظم يظهر لدى المسنين و يصيب عظام الجمجمة و العمود الفقري و الحوض و العظام الطويلة...في هذا الداء يظهر تصلب عند الشخص عند التصوير بالأشعة السينية ،يؤثر على عملية ترميم العظام في الجسم التي تحدث مع تقدم العمر ،من أعراض هذا المرض وجود ألم في الفخذين و الرأس عكس أعراض مرض هشاشة العظام (هشاشة العظام الذي يحدث لأسباب أخرى غير داء باجيت...حيث تكون هشاشة العظام في حالات أخرى بدون ألم أي تكون مرض صامت و فجأة يحدث الكسر)...قد يؤدي داء باجيت إلى فقدان السمع بسبب الضغط على الأعصاب ،تحذير:قد يعتقد المسنون أن الآلام التي يعانون منها تصيبهم بسبب التقدم في السن و هذا يسبب التأخر في التشخيص بالتالي حدوث مضاعفات خطيرة مثل القصور القلبي و الإصابة بالسرطان بنسبة 1%.

يعالج زوليدرونيك داء osteopeniaالذي يصيب النساء بعد سن اليأس ،تقل كثافة التركيب المعدني في هذا المرض عن المستوى الطبيعي...يعتبر الأطباء هذا المرض بمثابة مقدمات للإصابة بهشاشة العظام.....لذا يجب على النساء المعرضات لخطر الإصابة بهذا المرض تناول هذا الدواء....حتى إذا كان هناك عامل خطر واحد.

الجرعة dose: يعطى بالتسريب الوريدي بمعدل ثابت (نفس الكمية في أوقات مختلفة...أي في كل لحظة من التسريب إعطاء نفس الكمية من الدواء) لمدة ربع ساعة ،طبعاً قد يتم تعديل الجرعة في بعض الحالات مثل حالة الإصابة بأمراض أخرى (تعدل جرعة الأدوية إذا كان الشخص مصاباً بأمراض أخرى كالقصور الكلوي.

هشاشة العظام:جرعة وحيدة من التسريب الوريدي (5mg) في السنة ،لا توجد معلومات إضافية تدعم الاستمرار في العلاج لأكثر من ثلاث سنوات

داء باجيت:جرعة وحيد من التسريب الوريدي (5mg) في السنة ،لا توجد أدلة كافية على فعالية الدواء أو أمانه تدعم العلاج لأكثر من سنة ،يجب وصف هذا الدواء لعلاج داء باجيت من قبل طبيب لديه خبرة في علاج هذا الداء.

عند المرضى المصابين بخلل في وظائف الكلى: لا ينصح باستخدام الدواء عند هؤلاء المرضى لأن هذا الدواء له أمان محدود (يستدل على وظيفة الكلى من خلال قياس عامل يدعى تصفية الكرياتينين creatinine clearance.

عند مرضى القصور االكبدي: ليس من الضروري تعديل الجرعة...و لا تعدل الجرعة إذا كان عمر المريض فوق 65 سنة.

زيادة الجرعة: لا تحدث عادة سمية مع هذا الدواء....و إذا زادت الجرعة بالخطأ يجب الحذر من انخفاض كالسيوم الدم....يجب عكس انخفاض الكالسيوم بإعطاء كالسيوم غلوكونات بالتسريب الوريدي.

مضادات الاستطباب: الحساسية الزائدة من زوليدرونيك أو من السواغات (مواد تساعد في تحضير الشكل الصيدلي) أو من البيفوسفونات مثل دواء أليندرونات ،انخفاض الكالسيومHypocalcaemia  ،الحمل و الإرضاع....لا توجد دراسات على المرأة الحامل لكن عند تجربته على الحيوانات وُجد أن له سمية على الجنين.

 


مترجمة مع إضافة معلومات من دراستي و من الإنترنت.....من موقع www.mims.com


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق