]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رؤية جديدة لآية في كتاب الله .......المقال الرابع

بواسطة: محمد محمد قياسه  |  بتاريخ: 2012-10-25 ، الوقت: 11:37:04
  • تقييم المقالة:

يقول الله تعالي ....وقضينا الي بني إسرائيل في الكتاب لتفسدن في الأرض مرتين ولتعلن علوا كبيرا ...فإذا جاء وعد أولاهما بعثنا عليكم عبادا لنا أولي بأس شديد فجاسوا خلال الديار وكان وعدا مفعولا ......سورة الإسراء الآية4 والآية5 .....

ويقول الله تعالي أيضا في سورة الإسراء ....فإذا جاء وعد الأخرة ليسؤا وجوهكم وليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة وليتبروا ما علوا تتبيرا......الآية 7 .....

يقول إبن كثير في تفسيره ...وقضينا الي بني إسرائيل ......أي أخبرهم الله تعالي في الكتاب الذي أنزله عليهم وهو التوراة بأنهم سوف يتجبرون ويطغون ويفجرون علي الناس وأنهم سوف يقومون بهذا الإفساد في الأرض مرتين ....فإذا جاء موعد الإفساد الأول وقاموا به سلط الله عليهم جندا من خلقه أولي بأس شديد فقتلوا منهم وإستولوا علي بلادهم ....ثم ينتقل ابن كثير في تفسيره الي الإفساد الثاني الوارد في الآية السابعة من سورة الإسراء فإذا وقع من بني إسرائيل سلط الله تعالي عليهم جندا من خلقه فقهروهم وإنتصروا عليهم ودخلوا المسجد الأقصي كما حدث لبني إسرائيل حينما وقع منهم الإفساد الأول ويقومون بتخريب وتدمير كل مظاهر العلو لبني إسرائيل.....

ويذهب المفسرون الي أن الإفساد الأول وقع من بني إسرائيل وسلط الله عليهم بختنصر البابلي الذي إجتاح بلادهم وقتل الكثيرين منهم وساق من تبقي الي الأسر في بابل ...وكذلك وقع الإفساد الثاني ...وسلط الله عليهم الرومان فخربوا بلادهم وشردوهم في الأرض ....ويعتنق الشيخ القرضاوي هذا التفسير ويدافع عنه أمام من يأتي برؤية جديدة ......

أما بخصوص الرؤية الجديدة في الآيات فأتفق مع بعض المفسرين في العصر الحديث أمثال فضيلة الشيخ الشعراوي في أن الإفساد وقع من اليهود مرة واحدة وأن من عاقبهم هو رسول الله وصحابته فلقد عاقب يهود بني قريظة وبني قينقاع وبني النضير ويهود خيبر فقتل منهم من قتل وأجلي البقية من المدينة وشتتهم في الأرض أما دخول المسجد أول مرة فقد كان في عهد عمر ابن الخطاب ...والخلافة الراشدة هي إمتداد لعصر النبوة لأن الذي دخل المسجد هم أصحاب رسول الله وأتباعه .....وسوف يكون دخول المسجد للمرة الثانية من المسلمين بعد أن وقع الإفساد الثاني فلقد تجبر اليهود وتكبروا وطغوا وإستولوا علي الأرض العربية وقتلوا وشردوا وسوف يتحقق وعد الله حينما يعود المسلمون لربهم فيمكن لهم في الأرض ويقهروا اليهود ويخربوا ويهدموا علوهم ويدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة ...أي كما دخله أسلافهم أول مرة في عهد عمر ابن الخطاب ...نسأل الله تعالي أن يجعلنا ممن كتب لهم النصر علي اليهود ودخول المسجد الأقصي ....ولمن أراد المزيد حول تفسير الآيات ...يمكنه الرجوع لكتابي ..القدس حق لن يضيع

المراجع ......تفسير القرآن العظيم لإبن كثير ......خواطر الشيخ الشعراوي .....كتابي القدس حق لن يضيع .....كتاب فتاوي من أجل فلسطين ....يوسف القرضاوي........

                          محمد محمد قياسه .....الكاتب والداعية الإسلامي

  • omayma | 2012-10-26
    هم يسقِطون جدران وهموم وخلافات وأزمات،، ونحن نسقِط أخلاق وقيم ومباديء كي نبني جدران بين الوطن الواحد والأسرة الواحدة ،نخلق أزمات وضغائن بين الشركاءوالاحِبـة..تجولي بين حدود دولهم التي اتحدت وسترين أن لا فرق بين بلد وآخر، ثقافة واحترام وتبادل خبرات،، ونحن لا زلنا نناقش توحيد عملة كي نتحد حقيقة!!غريب قمة التناقضات ، فنحن من نعتنق الدين الاسلامي وليس هم!
  • محمد محمد قياسه | 2012-10-25
    أسال الله تعالي أن يجعلنا ممن كتب لهم أن تسر قلوبهم بنصر المسلمين علي اليهود

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق