]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هند .. تلك عقدة الذنب . ( الحلقة 44 ) بقلم : تاج نورالدين

بواسطة: تاجموعتي نورالدين  |  بتاريخ: 2012-10-24 ، الوقت: 23:13:03
  • تقييم المقالة:

 

 

 

هند .. تلك عقدة الذنب ( الحلقة 44 ) .

 

شهران بعد وفاة الحاجة فاطمة .. تلحق بها رقية أم عفاف .. بعد مرض لم ينفع معه علاج ..

وما زاد من حزن ابنتها .. أن أوْصتها بأن تُدفن قرب حفيدتها هند .. أما زينب فقد كان من حظها ..

أن أوكلت لها السيدة عفاف .. تسيير روض لحضانة الأطفال .. أسسته لاحقا بعد أن أطلقتْ

عليه اسم روض هند .

وفي خضم هذه الأحداث .. كان يونس يعمل باشتراك مع صهره هشام .. على إنشاء مكتبة

أخرى بالدار البيضاء تكون في مستوى تطلعاتهما المستقبلية .. إلا أن يونس ورغم تجاوزه لعقدة الماضي القريب

 بعد أن كان يحاول جاهدا للوصول إلى طريقة ما.. للتكفير عن ذنبه .. وجريمته .. ورغم الحياة السعيدة ..

والتفاني في الحب بينه وبين عفاف .. فإن عقدة هند ستطفو من جديد  وبقوة..  وكأنها شبح لا يريد

أن يفارق قاتله .

شقة جميلة بشارع النخيل .. رحل إليها الزوجان يونس وعفاف .. الخادمة رجاء .. تفتح الباب بعد أن سمعت

رنين الجرس ..فإذا بزينب تدخل لمباركة عفاف بالسكنى الجديدة .. وبعد الترحيب بها .. سألتها زينب :

- قل لي .. هل من جديد سمعته من الدكتور بخصوص الحمل ؟

عفاف متنهدة :

- لا جديد .. وهذا الأمر بدأ يؤرقني .. سنتين و نصف من الزواج .. و أنا أترقب الخبر السعيد ..

كي أفاجئ به يونس .. حيث من كياسته ولطفه .. لا يحرجني كثيرا بإثارة هذا الموضوع ..

وإنما يقول لي مازحا .. اطمئني سيكون لدينا فريقا لكرة القدم .. وقليل من الاحتياطي .

زينب :

- عفاف حبيبتي .. للذرية شأن عظيم في حياة الزوجين صحيح هي من عطاء الله إن أراد ..

ولكن إذا رأيت أن الطب عجز .. فأنصحك هناك أسباب أخرى .. وأنا رهن إشارتك ..

فكم من الأشياء عجز الطب الحديث على معالجتها ؛ واستطاع الطب التقليدي أن يجد لها حلولا .

 

يتبع .......... بقلم : ذ تاج نورالدين

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • ياسمين عبد الغفور | 2012-10-25

    كل عام و أنت بخير أستاذ (تاج)....أدام الله كتاباتك......

     

    لدي رأي في تصرفات الشخصية (يونس) و هو أن تصرفاته لن تنقذه من الذنب الأفضل له لو سلم نفسه منذ البداية للشرطة....عندها لابد ان يخرجه الله من هذه المصيبة التي لم يذنب فيها

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق