]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

جرائم فعل وتستّر بحق نوري المالكي لغاية عام 2012 بالادلة القاطعة

بواسطة: أحمد الكناني  |  بتاريخ: 2012-10-24 ، الوقت: 20:18:23
  • تقييم المقالة:

 

يستمر مسلسل رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي  في التستّر على الجرائم والمجرمين فضلاً عن قيامه في العديد منها منذ استلامه السلطة والى الان وعلى مايبدو انه يتمتع ببريق وطلاء لامع  سرعان ما يسيل مع هطول زخات مطر خفيفة عليه ,مع حالة مأساوية تمر على العراق من زعزعة أمنية منقطعة النضير حيث يسودها جو مليء بالارهاب والانفجارات بالاضافة الى الفقر والعوز والحرمان الذي يسود شعبه بالرغم من تصدي العراق في المرتبة الثالثة في العالم بتصدير الطاقة حسب المؤتمر الاخير الذي عُقد في واشنطن لكن اين تلك الطاقة ؟؟ واين الميزانية الانفجارية التي بلغت 138مليار دولار امريكي ؟؟ واين الامن والامان ؟؟؟ أسئلة تحتاج الى شيء من التوضيح وتسليط الضوء للتعرف على ملابسات هذه المواضيع .

فلو تابعنا الخلل عن كثب لرأينا المسؤول الاول والاخير هو دولة رئيس الوزراء وميليشاته التنفيذية بأوامر أقليمية يتلقاها في كل خطوة يخطوها وهناك أدلة قاطعة ودامغة لذلك أبتداءاً من مسلسل التسّتر على المجرمين وانتهاءاً بجرائم الفساد والاختلاس و نهب المال العام.

  فمنذ الوهلة الاولى وتستره على المجرم فلاح السوداني الذي قام بنهب مخصصات مفردات البطاقة التموينية التي استمرت بالانحدار شيئاً فشيئاً حتى وصلت الى العجز , ورداءة في جودة المفردات وغياب بعضها لفترات طويلة جداً فضلاً عن تلف اغلبها بالمخازن او استيرادها نافذة المفعول , فبعد ان صدر الحكم بحق وزير التجارة المتهم بأختلاس مبالغ طائلة تقدر بمليارات الدولارات قام المالكي بكفالته شخصياً واسكنه بجوار بيته في المنطقة الخضراء ومنع تقديمه هو وحاشيته الى العدالة بعد ثبوت ادانته وبعدها تم نفيه الى خارج العراق  - وتستره ايضاً عن وزير التربية السابق الخزاعي لقيامه بواسطة حمايته بقتل واصابة مجموعة من الطلبة في احدى المدارس والتهديم الشامل لوزارة التربية وعدم تقديمه للقضاء . ومن ثم  التستر على وزير التجارة بالوكالة صفاء الصافي المتهم بالأختلاس وسرقة المال العام وكذلك التستر على المعمم علي العلاق وجعله من مستشاريه ومن ائتلافه مع انه لص تطارده السلطات الدنماركية !! ووضع يده بيد صالح المطلك المطلوب قضائيا بتهم دعم الأرهاب والتستر على نائب رئيس الدولة طارق الهاشمي بعد تنفيذه مع ميليشياته العديد من جرائم القتل والاغتيالات وعدم تقديمه للعدالة في حينها !!  وقبوله  بدعم الحكومة الأردنية وعقد الأتفاقيات معها على الرغم من انها تأوي شخصية (( حارث الضاري )) وزمرته وتوفر له الحماية وتسهل له حرية الحركة والعمل على قتل العراقيين ولم يقابله بموقف واضح وجاد !! - وكذلك ساعد على تهريب الوزيرين (( ايهم السامرائي وحازم الشعلان )) المحكومين  بتهم اختلاس مئات المليارات وعدم ملاحقتهما قانونياً وتستّر عن كشف ملابسات سرقة الآثار العراقية التي تم ارسالها من امريكا ووجدت مخبئة في صناديق في مطبخ قصره وبمعرفة مدير مكتبه .. - وعدم التجرأ على الكشف ولو عن (مدير عام واحد فقط ) مفسد وساقه للعدالة ...لكنه لايطلق يد القضاء الا ضد موظف صغير جدا تعاطى رشوة الفي دينار او ماشابه وكما  قال الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم :" إنما أهلك الذين من قبلكم أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف (القوي) تركوه وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد" والسكوت عن نتائج عشرات اللجان التحقيقية التي شكلت بحق السراق والمفسدين ولقدمهم للعدالة ،ومنهم 234 شخصا بدرجة مدير عام فأعلى من اللذين اعلنت هيئة النزاهة انهم متهمون بالسرقة ونهب المال العام لكن تعليمات المالكي ووزراءه المشاركين في الفساد تحول دون محاسبتهم و تورطه في  أخفاء معلومات أمنية عن المجاميع الإرهابية التي كانت تتسلل عبر الحدود السورية العراقية وتقترف الجرائم بحق العراقيين الأبرياء»، منبها إلى أن «المالكي كان يعرف معلومات خطيرة تتعلق بالإرهابيين وسكت عنهاحسب ما صحيفة الدستور الاردنية)) )) كشفته وما صرحه السفير السوري السابق لدى العراق نواف شيخ فارس لصحيفة «الشرق الأوسط» اللندنية من العاصمة القطرية عن اخفاء المالكي معلومات خطيرة تتعلق بالإرهابيين الذين كان النظام السوري يسهل دخولهم إلى العراق لتنفيذ جرائم إرهابية بحق العراقيين و بتسهيل مهمة دخول المجاميع الإرهابية عبر الحدود إلى الأراضي العراقية وتسهيل مهامهم في العراق وتلبية احتياجاتهم». وتابع قائلا «من بين هؤلاء عرب ومن جنسيات مختلفة وسوريون يعملون في الحكومة». وانه يعلم علم اليقين كل هذه المعلومات ويعرف بالصور والأسماء الإرهابيين الذين دخلوا عبر الحدود السورية وبدعم من النظام السوري من دون أن يتخذ (المالكي) إجراءات معلنة ورادعة سواء بحق الإرهابيين أو بحق الحكومة السورية». وما نشرته جريدة اللواء اللبنانية عن تصريح الفارس عبر شريط فديو الاربعاء الماضي  "لقد قتل الآلاف بالمفخخات والتفجيرات وفتح الابواب للقاعدة". ويتقاسم العراق وسوريا حدودا يبلغ طولها اكثر من 600 كلم استخدمتها التنظيمات المتطرفة وخصوصا القاعدة لارتكاب عمليات عنف طائفي خلال الاعوام الاخيرة. وراى الفارس انه "لا يجوز لايران ان تقف مع طاغية مع ديكتاتور يقتل شعبه مهما كانت المصلحة" واشار الى ان "هناك ضغوطا اقليمية من ايران" على العراق  وتستره عن جرائم زعيم المجلس الاسلامي ((عمار الحكيم )) بإدخال السلاح والمتفجرات الى المملكة العربية السعودية حسب ما أكده  وكيل وزير الداخلية السعودي اللواء خالد سالم العبسي والذي وصفه بأنه مشروع  لاثارة الفتنة بين الشعبين     والذي أكده العبسي في تصريح لايلاف اليوم الاثنين بأنه خبر صحيح ولدينا ما يثبت ذلك ,واضاف انه تم كشف اسلحة وذخائر ومعدات للتفجير في صهريج كانوا يحاولون تصديرها الى مدينة القطيف في بلادنا وأن من يقف خلف التسريب هذه المتفجرات هو عمار الحكيم الزعيم الشيعي العراقي .بالاضافة الى تفجير القبتين الهادي والعسكري عليهم السلام التي اريد من فعلها اشعال فتيل الحرب الطائفية وحرق الأخضر باليابس وتواطئ المالكي في هذا الامر بالجريمة والتستر أيضاً بالاضافة الى تستره عن جرائم الأسد ودعمه بالتسليح والاجندة ومساهمته في قتل الالاف من ابرياء الشعب السوري والجريمة الاخيرة التي نفذها في واضح النهار وامام انظار الناس هي عملية اغتيال محافظ البصرة الاسبق محمد مصبح الوائلي الذي قُتل مؤخرا على يد رئيس الوزراء نوري المالكي وقياديين في حزب الدعوة  في السابع والعشرين من أيلول الماضي مؤكدة تورط جهاز أمني استخباراتي سري يديره المالكي وبإشراف مباشر من إيران . وأعلنت عائلة الوائلي  في بيان موجه إلى العراقيين عامة وأبناء محافظة البصرة خاصة ، حسب ما ذكرته وكالة فنارواحتفظت بنسخة منه ” أن عددا من إفرادها وعندما وصلوا إلى مكان الحادث وجدوا رجال أمن يرتدون الملابس العسكرية الرسمية وقد أحاطوا بمكان الحادث ومنعوا الجميع من الوصول إلى المغدور الذي كان لا يزال في سيارته، وكان الجميع يسمع  صرخاته بسبب الإصابة، وأضاف البيان” أن هذا ما يثبت أنه كان حيا ويمكن إنقاذ حياته لو سمح للناس بنقله سريعا للمستشفى وتلقيه علاجا طبيا عاجلا، و يبدو أن هناك أوامر عليا لهذه القوة الأمنية بعدم نقله من مكان الحادث حتى التأكد من استشهاده، وهو ما حصل فعلا حيث لم يسمح بنقله من مكان الحادث حتى تأكد أحد أفراد هذه القوة العسكرية الغامضة من وفاته أما عن جرائم الاختلاس ونهب الاموال العامة فهناك الكثير جدا منها ونذكر بعضها على نحو الايجاز والتي كانت سبباً رئيسياً في تفشي حالات القحط والجوع والحرمان في اوساط المجتمع العراقي منها :  - (المنافع الأجتماعية ) التي تقدر بعشرات المليارت من الدولارات التي تقاضاها حتى الآن هو وهيئة الرئاسة - والرواتب الضخمة والمخصصات التي يتقاضاها بصفته قائدا عاما للقوات المسلحة حيث مخصصات مكتب القائد العام هي 57 مليار دينار شهريا حسب ما كشفته ((وكالة روز الاخبارية)) بالاضافة - وعدم تقديم الميزانيات المالية الختامية للسنوات السابقة من حكمه واثبت براءة ذمته وذمة المحيطين به  واخفاء 200 مليون دولار من ضمن قوائم حسابات ما كان يسمى بالمصالحة الوطنية وغياب 470 مليار دولار خلاله فترة رئاسته 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • نورالتميمي | 2012-10-27
    اغلب البلدان المجاوره لعراق هي لا تريد لعراق الخير بل هم من ساعد على دمار العراق واصبح الساسه الفاسدين عملاء الى الدوله المجاوره للعراق وهذ كله مشروع من اجل هلاك العراق وجعل العراق تابع الى تلك الدوله المقيته والمتربصه بالعراق والعراقيين
  • رؤى | 2012-10-26
    عميل هذا الأيراني الخبيث والله ابتلى العراق بيهم  وشوكت الله يخلصنه منهم
  • الصحفي حامد الجبوري | 2012-10-26
    ان موعدهم الصبح والظلم لا يدوم  .... ومهما طال الليل فالصبح ينجلي .. ستكشف الايام القادمة لعبت المالكي العميل الذي باع شرفه لايران وباع العراق وشعب العرا ارخص الاثمان وسيذكر  تاريخ  العراق صفحات سوداء عن هذا المجرم ومن دعمه بالعمالة وايده .. اللهم العن الظلم والظالمين  
  • علي العلاق | 2012-10-26
    الى متى يبقى هذا الظلم مخيم على العراق والعراقيين الم يحن الوقت لكي يسترح العراق الم يكفي المالكي استهزاء بشعب العراق الم يكفيه تملقاً الى ايران ؟ شخصية (روبن هود ) كانت تسرق من الاغنياء لتعطي الفقراء اما شخصية المالكي يسرق من اهله ليعطي غير اهله ( كارثة ) ! 
  • غزوان طه | 2012-10-26
    هؤلاء هم اهل الغدر والخيلنة والمكر وحفرة صدام تنتظرهم
  • نجاح الامي | 2012-10-26
    اليس هذا هو الذي افتى الاخ السيستاني بانتخابه ؟ وقال انه الحل للمذهب والعراق ؟  زين السيستاني يعرف به او لايعرف ؟  الله العالم
  • نجاح الامي | 2012-10-26
    والله زين       اليس هذا هو الذي افتى الاخ السيستاني  بانتخابه ؟ وانه هو الذي سيجلب الخير للشيعة والمذهب ؟  لعد هذا السيستاني شبيه ؟ميعرف لو  يعرف بس بس بس بس ........    والله العالم    نجاح الامي
  • استاذ ازهر | 2012-10-26
    لاتستغرب اخي العزيز فلافرق بينه وبين صدام
  • علي محمد | 2012-10-26
    سيكتب التاريخ عنهؤلاء اسوء صفحات الخيانه والعماله لدول الجوار الاجنبيه ايران 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق