]]>
خواطر :
فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

البقرة الحلوب

بواسطة: سعد بابكر على  |  بتاريخ: 2012-10-22 ، الوقت: 18:14:30
  • تقييم المقالة:

العامل او المكفول ان صح التعبر يعتبر احد ادوات الترزق وجلب الرزق بعد الله تعالى في كثير من البلدان العربية ..

فنجد الكفيل لا ينظر الى كونه ادميا بل بقرة حلوب ويجب ان يستنزف الى اقصى درجة وفي كل الاوقات اذا لزم الامر ، ودعت ضروة ملحة .. فنجد عند طلب خطاب لجهة معينة وعند طلب تجديد اقامته ورخته التى بموجبها يكون الوجود العربي في تلك البلدان المحسوبة على الزائر او المقيم حتى ينشله القدر عنها ويبعدها سالما الى اهله الى حيث الاستقرار والعائلة والاهل والاولاد وموطن الصبا والذكريات المتنوعة حلوها ومرها ..

انا لااؤمن بالعبودية ولا بالتمسك بالمفاهم التقليدية التى كانت تتيح للغني او المسئول ان يتسيد على الفقير والضعيف في شتى المجالات والخدمات التى يطلبها من سيده ،، وهو ماتحاربه كل منظمات المجتمع المدني والتطوعي في شتى بقاع العالم ،، ولكن اين الضمير والرجوع الى الحكمة الربانية بدون رقيب اخر غير اللله .......

بقلمي .. سعد بابكر على 22 /10 /2012 م


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق