]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إلى محبوبتي الفريدة

بواسطة: جمان  |  بتاريخ: 2012-10-21 ، الوقت: 19:32:44
  • تقييم المقالة:

إلى امي اهدي هذه القصيدة

أيا محبوبتي الفريدة ،،

 

 

أحبّك صاغها قلمي

بنسجٍ من غياب طال

أحبك مادرى صوتي

بأن البُعدَ جُرفٌ هال

سعت في الشوق أوردتي

لمدح الحبّ في أقوال

فلام الشعرُ اوردتي

فهل للحب مثلُكِ آل

ضاقت عليَّ النفسُ ،،ياقوتي

وظنَّ كل من ألقى لعيني بال

بأن القادم موتي

وما بي لا يرى ويقال

لو أنهم لمحوكِ في سَمتي

لو أن ذِكراً لإسمكِ جال

لعاد النبضُ للفوتِ

لسالت من حنينك دمعاتي ثكال

أحبيني كما أنتِ

احبيني كما كنتِ

فمنكِ الحبُ سوسنتي

ترياقٌ لكل عضال

احيطيني كما الدعوى

بقلبكِ من شرورِ الحال

وضمي حوليَ الجفنا

وقوّي حوليَ الأقفال

فبُعدُك آكلٌ قوتِي

وروحي صدّت الإقبال

أيا عُمُراً سقى عمري لحتى فتي

سقطت لغيرك أحرفٌ تنهال

أيا قلباً رقيقاً عاهداً صمتي

بعطفٍ له تخرُّ جبال

أعدُّ اليوم تلو اليومِ ان تأتي

سويعاتٌ تقاسمني وجهك

الباسمَ الموّال

وأرسل عبر الحرف قبُلاتي

لكفيك

لخديكِ

لشعركِ الهدّال

وأسبقُ لحن اغنيةٍ

لسمعي سارعت تجوال

لدى خطوكِ في مخيلتي

وعودكِ بعدَ غدٍ إلى البيت

بأني دونَكِ ياحبيبةُ بال

 

جمان


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق