]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اختبار الهرمون الجميل (ثلاثي يود الثيرونين)

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2012-10-21 ، الوقت: 17:30:50
  • تقييم المقالة:

اختبار هرمون ثلاثي يود الثيرونين يستخدم لقياس وظيفة الغدة الدرقية ،نجري هذا الاختبار في البداية لتشخيص فرط الغدة الدرقية (hyperthyroidism) و يمكن إجراءه لمراقبة حالة الشخص الذي يعاني من داء درقي غير معروف ،يجب عمل اختبار T3إذا كانت نتائج اختبارات الثيروكسين و T4غير طبيعية ،ممكن عمل اختبار لثلاثي يود الثيرونين الكلي أو الحر خاصة أن معظم T3يكون مرتبط بالبروتين ،يتأثر T3بمستويات البروتين و بقدرته على الارتباط ،لكن هناك حالة مختلفة و هي حالة وجود أضداد تهاجم الغدة الدرقية كما في داء جريفز و هو مرض مناعي ذاتي يسبب فرط نشاط الغدة الدرقية...ففي هذه الحالة لا يمكن إجراء اختبار ثلاثي يود الثيرونين الحر.

متى نجري اختبار ثلاثي يود الثيرونين؟؟                                                                                                                 

  كما قلت في البداية....يجب علينا إجراء هذا الفحص عند وجود خلل في هرمون الثيروكسين و في الهرمون المحفز للغدة الدرقية. كذلك يجرى كجزء من البحث في الفحص الطبي عندما توحي الأعراض بوجود فرط نشاط في الغدة الدرقية.

 

تتضمن أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية:                                                                                                                      

زيادة معدل ضربات القلب.

القلق

فقدان الوزن (انخفاض شديد في الوزن خلال فترة وجيزة).

صعوبة في النوم

رجفان في اليد

ضعف

إسهال (في نسبة من الحالات)

حساسية ضوئية- خلل في الرؤية. قد تتأثر العين مثل: وجود حساسية- هالات سوداء حول العين- جفاف العين.

قد يشعر بعض المرضى بحزن عميق لا يعرفون له سبباً!

ملاحظة: قد يجرى اختبار ثلاثي يود الثيرونين بفواصل زمنية (من فترة لأخرى) لمرضى فرط الدرق الذين تم التأكد من حالتهم لضمان معالجة أكثر فعالية.

ازدياد الهرمونات الدرقية أو نقصانها يشير إلى وجود عدم توازن بين حاجة الجسم و الإمدادات لكن هذا لا يعطي الطبيب فكرة عن سبب الزيادة أو النقصان.

إذا عولج الشخص المصاب بفرط نشاط الدرق بمضادات الغدة الدرقية و حلّلنا هرمون T3و T4و الهرمون المحفز للغدة الدرقية فكانوا ضمن المجال الطبيعي (المسموح طبياً) حينها سنقرر أن هذه الأدوية سيطرت على الحالة بشكل ممتاز ،لكن في حال كانت نسبة T3أو T4مرتفعة ستكون هذه الأدوية (مضادات الغدة الدرقية) غير كافية للسيطرة على الحالة و سيعاني المريض من أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية.

هل يوجد شيء آخر يجب أن أعرفه؟؟؟

الأدوية التي تحوي على الإستروجين مثل الأدوية الخاصة التي تستخدم في التحكم بالإنجاب (مانعات الحمل) و الجرعات العالية من الأسبرين قد تؤثر على مستوى ثلاثي يود الثيرونين الكلي ،يجب التناقش مع الطبيب حول استخدام مثل هذه الأدوية ،لكن لا يتأثر مستوى T3الحر عند استخدام هذه الأدوية.

عندما يمرض الشخص يقلل الجسم اصطناع T3من T4،معظم الأشخاص المرضى لدرجة الإقامة في المستشفى تكون لديهم مستويات T3أو T3الحر منخفضة لهذا السبب لا يستخدم الأطباء عادة اختبار T3كاختبار روتيني في حالة المرضى المقيمين في المستشفى.

 

 


مترجمة من موقع: http://labtestsonline.org


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق