]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من ينقذها منه؟

بواسطة: د.هاله محمد البيلى  |  بتاريخ: 2012-10-21 ، الوقت: 17:09:32
  • تقييم المقالة:

وقعت فى حب شخص قد رأته مناسبا به صفات ماديه وإجتماعيه تجعله شخصا مناسبا كم أنها لم تجد فى خلقه ما يؤخذ عليه وحدث الزواج ...ولكن الكارثه ما فوجئت به بعد الزواج... فقد كان كالنار الحارقه....يذهب إلى عائلته ويشكو منها ويحملهم على معاملتها معامله سيئه....ثم يذهب إليها ويستمع إلى شكواها منهم فيسعد بذلك  من داخله ....ولكنه كان يتفاعل مع شكواها ويقنعها بأن تثبت وتضحى من أجله ....ولم يكتفى الوسيم بعائلته بل انتقل الأمر للأصدقاء والجيران ...ويبدو أن لديه من الإلقاء الجيد لسرد القصص ما يحمل الآخرين على تصديقه فيتفاعلوا معه.... فأصبح الجيران والأصدقاء يعاملونها معامله سيئه ....وتشكى هى إليه وينفعل معها كالعاده ......ولم يكتفى بذلك بل أصبح ينقل لكل من تعرفه ما تقوله عنهم من خير أو شر....وإن كان حبه لنقل الشر كان أعظم .....ظل الأمر كذلك فتره طويله إستطاع الشاب أن يفقدها صوابها وثقتها بنفسها ومكانتها لدى الجميع ....وما إن إكتشفت أمره بعد طول معاناه  عن طريق الصدفه من أحد فاعلين الخير ممن كان يوسوس لهم زوجها......فإنصدمت فى شخصه ولكن الصدمه لم تفقدها شيئا جديدا فقد أفقدها هو كل شىء....وطلبت الطلاق منه ولكنه كان خفيف الظل كعادته ورفض طلبها فهو يحبها على حد تعبيره.... ولكن من الواضح أنه كان ينتظرأمرا ما فهى لم تنتحر بعد ! وقد أصبحت الزوجه تريد خلعا ,أو منقذا منه.... 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • د. وحيد الفخرانى | 2012-11-02
    العزيزة / هالة . . أتحدث إليكِ بصفتى رجل قانون لمدة ثلاثون عاماً ، وأب لفتاة فى سن الزواج الآن  . . هذه القصة تحوى أمرين : أولهما : الفهم الخاطئ لشخصية الشاب حين يتقدم لخطبة الفتاة ، حيث تتركز الأنظار على أمور شكلية تصبح بالضرورة ثانوية بعد الزواج . . وثانيهما : أن نوعية الرجل الذى يحفظ أسرار حياته الأسرية ما عادت متوفرة بكثرة الآن ، فالشباب فى سن الزواج حالياً - فى أغلبهم - لاهم أطفالاً ولا هم رجالاً ، هم بين بين ، عديمو الشخصية ، وعديمو النخوة ، وعديمو الرجولة فى الأقوال والأفعال . . ومن هنا تقع المأساة ، أهل الفتاة حريصون على سرعة تزويج إبنتهم قبل فوات الأوان ، والفتاة لا تدرى كيف ومن أين وعلام تقيم ذلك الشاب المتقدم لخطبتها ، وعاصرت من خلال عملى المئات من هذه الزيجات . . وكان الله فى عون هذه الزوجة موضوع المقال . . . أما عن الحل القانونى فهو مُيسر وسهل ، بأن تتقدم الزوجة بدعوى خلع أمام محكمة الأسرة ، وتًبدى إستعدادها لرد مبلغ مقدم المهر المذكور فى وثيقة الزواج ، مع إبراء الزوج من حقوق ما بعد الطلاق ، و يُقضى لها بالخلع منه بطلقة بائنة . . أما عن منقولات الزوجية ، تستلمها الزوجة بموجب قائمة المنقولات ، ولا إرتباط بينها وبين دعوى الخلع . . وهذا اسلم حل للخلاص من ذلك الشاب نصف الرجل . . وكان الله فى عون هذه الزوجة . .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق