]]>
خواطر :
يا فؤادي ، لما هددتني بالهجر و لم يبقى لي سواك في الأنس...كيف حال المضجع في غياب الرفيق المبجلُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هند .. تلك عقدة الذنب . ( الحلقة 40 ) بقلم : تاج نورالدين

بواسطة: تاجموعتي نورالدين  |  بتاريخ: 2012-10-19 ، الوقت: 20:36:44
  • تقييم المقالة:

 

هند .. تلك عقدة الذنب ( الحلقة 40 ) .

 

في هذه اللحظة التي تنصرف فيها وداد .. ترفع سميرة سماعة الهاتف لترد على المتصل ..

فتُفاجأ بصوت يونس يحييها بلطف كبير ..ليطلب منها البقاء قليلا .. ريثما يلحق بها ..

من أجل حديث خاص بينهما .. وبمجرد أنْ وضعتْ سمّاعة الهاتف .. جلست متنهدة

وفي عينيها بريق دمعة .. وهي تناجي  نفسها قائلة :

- أخيرا يا يونس .. أخيرا شعرت بي .. أخيرا ستجعل حدا لمعاناتي .. كل شيء يهون من أجلك

.. أنت لا تقدر بثمن يا غالي .

في هذه اللحظة يخرج أحمد من ملحقة تابعة للمكتبة .. حيث كان يقوم بترتيب بعض الحاجيات ..

ليطلب منها إغلاق المحل .. للذهاب إلى وجبة الغذاء ..فترد عليه بأنها على موعد مع يونس ..

ليودعها على عجل .. وهو الآخر يتساءل مع نفسه.. ترى ما هي الكذبة البيضاء ..

التي سوف تنسيكِ في يونس يا ابنتي ؟ كان الله في عونك .

 

يتبع .......... بقلم : ذ تاج نورالدين

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق