]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ما الذى يحاول الشباب إثباته

بواسطة: د.هاله محمد البيلى  |  بتاريخ: 2012-10-19 ، الوقت: 19:53:13
  • تقييم المقالة:

نحن فى بلاء والله أعلم إلى متى سيستمر ؟ومتى ستنصلح الأمه وتنكشف الغمه؟لم يعد للشباب أى قيم أو مبادىء....وإن كانت بعض الصفات الجيده مازالت موجوده من حب الوطن وإرادة الإصلاح....ولكن أين القيم الأخلاقيه ؟التى انعدمت وأصبحت الأجيال الجديده يتوارثونها...أين مبادىء الدين الإسلامى التى إندثرت فى مجتمعنا الحالى ...أصبح الإنحلال مبرر والألفاظ البذيئه والسيئه التى ينفر منها الإسلام والمجتمع تقال مثلما ينطق الشخص بإسمه...بل وأصبحت منتشره على شاشات السينما والتليفزيون ...أصبح من الطبيعى الصداقه بين الرجل والمرأه فيما يتعدى حدود الدراسه أو حتى حدود العمل ....أصبحت البيوت مفتوحه فلم يعد هناك حدود للعلاقه بين الأسر ....بل أصبح الجار يتدخل فى شئوون جاره إلى حد الإستفزاز ...وأصبحت الحديث بين الزملاء فى العمل يتطرق للجوانب الشخصيه والأسريه بلا رادع ولا مانع...فالمرأه تشكو حال زوجها وأسرار بيتها إلى الزملاء

....كما أن الرجال أصبحت لديهم نفس القدره على الثرثره مثل النساء وإن لم يكن أعظم.....إنتشرت المعاكسات والألفاظ الإباحيه فى الشوارع...وإزدادت جرأة الشباب على الفتيات ....ولم يعد هناك مراعاه لحسب ولا دين....أين التربيه الدينيه...مال هذا الشباب قد فقد رشده أهؤلاء الذين ينشأ منهم الجيل الإسلامى والذريه الصالحه ......

قال الله تعالى (إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍحَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ))[الرعد:11]فلن تتغير أحوال الدوله ولن تتقدم حتى يعى هذا الشباب أن التغيير لابد وأن يأتى من داخلهم أولا بالرجوع إلى مبادىء الدين ....ولن يتغيروا لا بحريه ولا ديمقراطيه من قبل أن يطبقو الدين الإسلامى على أنفسهم وفى معاملاتهم أولا....فالتقدم  لن يكون بنوعية السلطه قدر ما يعتمد على رغبة الشعب وأخلاقه ومعاملاته...

فليعى هذا الشباب أن الحريه الحق تكون فى البعد عن كل ما يعكر صفو المجتمع وإستقراره من تحرش وبلطجه وإنعدام للأخلاق  ........وليست الحريه بأن يكون ليس له رادع.....  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق