]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أغيثوا الأطباء فى مصر

بواسطة: د.هاله محمد البيلى  |  بتاريخ: 2012-10-18 ، الوقت: 23:10:55
  • تقييم المقالة:

ما الذى يحدث لقيمة الطبيب فى مصر؟

كان قديما يقال للطبيب حكيم وهذا اللقب لم يصدر عليه إعتباطا فقد كان الأطباء حكماءوكانت لهم مكانه بين الناس و يلقون الإحترام من الجميع .....إن ما يحدث الآن لمستوى التعامل مع الأطباء مهزله كبيره وإهانه....فلم يعد المريض يحترم الطبيب أصلا...بل إن الأطباء أصبحوا معرضين للبلطجه من قبل أهالى المرضى.. كما أنه يحدث شغب وحوادث قتل وإطلاق عيارات ناريه فى غرف الإستقبال بالمستشفيات الحكوميه فى مصر....ولا أمن ولا أمان لهم داخل مقر عملهم ...وليس من حق الطبيب أن يطالب بحقه ...وعندما يضرب عن العمل يتهم بالتكاسل والدعاوى من قبل المرضى ...والجزاءات والعقوبات من جهة عمله ....ولم يعد دخل الطبيب  يكفيه ويكفى عائلته للحياه حياه كريمه ...فهويعمل عدد ساعاته الرسميه بالإضافه إلى النوبتجيات التى تستمر ليوم كامل متواصل دون مقابل مادى مجزى وربما فى بعض المستشفيات دون مقابل أصلا ....فمرتب الطبيب يعتبر فضيحه بالنسبة إليه ... فهل يدرس الطبيب كل هذه السنوات ويجتهد لتكون هذه مكانته ....فإن الطبيب فى بعض الدول الأوروبيه إن لم يكن جميعها بمثابة قديس لديهم...وفى مصرفإنه  لا يجوز للطبيب ممارسة عمله خارج المستشفى من عياده أو نحوه إلا بعد الدراسات العليا التى تتطلب جهدا ومالا....فعلى الطبيب أن يدرس ويعمل فى وقت واحد وكل هذا بلا مقابل يكفيه....بل إن المقابل له عدم الإحترام لمكانته وقدره .....وكل ما يتحدثون عنه إهمال الأطباء ..أين هذا الإهمال فى ظل إنعدام الإمكانيات بالمستشفيات الحكوميه ؟....هل مطلوب من الطبيب أن يكون ساحرا حتى يعالج بدون علاج ....ففى بعض المستشفيات إن لم يكن جميعها لا يتوفر لديهم أى أدويه إلا القليل وعلى الطبيب أن يقنع المريض بأن علاجه غير موجود بالمشفى وأن عليه شرائه .....وبالطبع فى ظل ظروف الفقر اللاحقه بالمرضى فإن المريض لا يجد أمامه سوى إهانة الطبيب....إلى متى ستستمر هذه المهزله ....وإلى متى مكانة الطبيب المهدوره بين الناس ....فإن الطبيب فى مصر هو الذى يحتاج للإغاثه.

  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق