]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اسجد شكرا على حفرتى

بواسطة: Aml Hya Aml Elhya  |  بتاريخ: 2012-10-18 ، الوقت: 20:43:10
  • تقييم المقالة:

بدأت أولى خطواتى بتوجيه وإشارات .....وإذا بي علىّ  جميع الخيارات .فوحدى أتحمل العقبات وسرت ..وسرت ..إلى أن وصلت لمفترق الطرقات ...هنا ..أمامي كل الإتجاهات.والإشارات تقول ..فى كل طريق آخره هو المراد ترددت فماذا عليَّ أن أختار وأنا لا أعلم العقبات......ولكن عليَّ المسير فالوقوف لن يجدي ولن يمنع عقبات. فاستخرت الله وقررت المسير فى إحدى الطرقات  وكان الأمر من بدايته مخيفا . فعالم طريقي ليس أليفا .ولكن سرت.. وإذا بي أقع فى حفرة .حقا كانت حفرة بها من الأحجار والرمل وبعض القاذورات تبعثرت أغراضي .واتسخت ثيابي ....ولم يخلُ الأمر من بعض الإصابات فتمتمت .وتأففت .....وقلت .ليتني اخترت إحدى الطرقات ولكن تداركت عقلي وأيقنت أن ما فات قد فلت فلملمت أغراضي .وهنا تفحصتها وأحببتها وقيمتها .على بساطتها ..ولكن كانت نعم الأغراض دوايت داويتُ جروحي .بيسر الطهارة......ونظفت ثيابي من أثر القذارة وقررت أن أخرج بحال أفضل فجمعت الحجارة وارتقيتها حتى خرجت منها بمنتهى المهارة وقد اشتد عودي .فسأعاود مسيري وإذا بى أرى أدراج تتوالى لمكان عالٍ ..فارتقيتها لعلي أكشف التالي ....فبصرت من فوقه باقيالطرق. فإذا بهذا مستنقع من يقربه يمرض ...فاستعذت .....وذاك يحتوي أعراش تظهر منها وحوش تترصد...فاستعذت........وهناك رأيت بئرا تحيط بجوانبه الزواحف تترقب وأقلها خطرا قد بدا ليالعقرب ...فاستعذت .وسجدت لربي شاكرة على حفرتي فقد اختار لي ربي وآثرني بأيسر الطرق .وسرت أكمل طريقي لا آبه بحفر .فها أنا صرت لها أهلا .....وقد بدت لي مع ما وجدت نوعا من النعم


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • د. وحيد الفخرانى | 2012-10-19
    العزيزة / أمل الحياة . . من الأقوال المأثورة للشيخ متولى الشعراوى - رحمه الله - " أن قضاء الله لا يأتى دائماً إلا بخير " . . وإلا كيف نفسر قول الله تعالى " وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم ، وعسى أن تحبوا شيئاً وهو شر لكم ، والله يعلم وأنتم لا تعلمون " صدق الله العظيم . . . فما دمت إستخرت الله عز وجل ووجهك إلى وجهة أرادها لكِ ، فلا بد فى النهاية أن تجدينها أفضل من سواها . . وحمداً لله على ما أعطى وحمداً لله على ما أخذ . .     ولكِ السلامة .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق