]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عيب / قصة

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2012-10-18 ، الوقت: 07:30:21
  • تقييم المقالة:

 

جلسنا سويا , بمقهى ريش بمدينة وهران الباهية.دخلنا على العباد والبلاد,بروحين نشيطين مسرورين فرحين  ,ومن النقيض الى النقيض.هي إبنة المدن والحضر ,لاتجد أية مشكلة للتأقلم مع الجو هناك,بينما أكون إبن  البادية والقرية والريف.طلبت هي أولا ,كلها ثقة ,عزم ,وإصرار,قهوة مضغوطة وقطعة بسكويت المسماة بألف ورقة وورقة (ميل فاي),من حيث مسافة ألف ميل تبدأ بخطوة.....,قلت مخاطبا نفسي,تمنيت لولم أجلس بهذه المقهى....,كل شيئ بدأ يصطك,وأصبحت عرضة لحيرتها لدهشتها,ولتعجب الزوار.طلبت نفس الطلب ,كل شيئ بإسمه وثمنه,في قاموس ومسرد المشروبات والمأكولات...أرتشفنا القهوة مثنى ...,مثنى....,كأسا بكأس.خلطت السكر, خلطت.وضعت الملعقة بالفنجان ,وضعت ,دون أن أعرف السبب.أمسكت الفنجان وكأنها تمسك على باقة ورد ,أمسكت كذلك وإرتشفت ثانية ,إرتشفت أنا بدوري ثانية وثالثة.كان كل الناس يستمعون في دهشة شديدة الى هدير وادي القهوة المتدفق في سهول وهضاب حلقي,وكأنه رعد وبرق دفعة واحدة ,وأنا أوشك أن أشفط الفنجان بنا وخزفا.أطرقت قليلا...,ثم رفعت رأسها,يبدو كانت متفهمة  لحالتي ,وأنا لأول مرة أزور الريش وازور المقهى.كانت حين ترتشف, جيدها المرمري الناصع البياض يوشك أن يظهر السبيل للوصول من الفم الى الحلق.تكاد لاتسمع صوتا ...,لازفيرا ولا شهيقا رغم مرور الوقت مسرعا,وعلى مضض في آن واحد.مدت يدها الى مطوية بها أسعار,ثم راحت تبحث في حافظة نقود نسائية,تفهمت الموقف وأقسمت لها بأغلظ الإيمان ,أنا من يدفع الثمن,ولما طلبت التسعيرة ,أندهشت لحجم التسعيرة المضاعف,وأدركت أن كل الدنانير المتبقية غير كافية لتسديد ما أستهلكه الواحد منا.كنت أريد أن أظهر بطولتي أمامها,الرجل في الريف هو من يدفع وليست المرأة,كنت أريد أن اطبق المقولة وراء كل رجل عظيم إمرأة,وعيب علينا أن تدفع المرأة ويبقى الرجل يضرب أخماس جيوبه في أسداسها,وأن تطبق المرأة قانون المرأة ,وراء كل زعيمة رجل,في حضرة العليين ومجمع الغناء الفاحش.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2012-10-18

    قصة قصيرة رائعة من روائعك يا عقيد

    حقيقة قد اثارت كلماتكم بعضا من واقع يحدث دوما ,,حين يلتقي ريفي ببنت العاصمة

    كل ما اريد قوله بعد السبت  سيكون لي رد ان شاء الله بورك بكم وجزاكم الله كل الخير

    دوما أسعد جدا بقراءة أفكاركم النقيه

    سلمتم

    طيف

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق