]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عذرا" لغتي العربية!!!!!!!!!

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-10-18 ، الوقت: 06:29:27
  • تقييم المقالة:
 غيروا معانيك, وشوهوا مبانيك, وأمعنوا في إيذائك. لقد سّحبوا منّا اللّفظ .وحقيقة المعنى .وبدأوا بأحلى الكلمات .... الرّبيع وهو عند العرب :جمع محاسن الفصّول الاربعة ,ورمز للإعتدال, وألصقوا الثورات العربية, والتي هي وبكل تجرد ولو اننّي مع الشّعب والثّوار وبكل فخر واعتزاز الاّانها مفاتيح للشرق الأوسط الجديد.... عذرا" أطفالنا ,ونساؤنا وشيوخنا وحتى شبابنا .لقد انزلقنا كلنا الى الهاوية,وكتبنا بدمائنا الزّكية تاريخ المنطقة العربية. ولمن يضع على عيونه غشاوة أقول المال والسّلطة ليست بيد العرب لا حكاما" ولا شعوبا" ومع الأسف قرارنا ليس بايدينا قرارنا مستورد ومعلب وفيه الكثير من المواد الحافظة لأفكار ليست من عندنا ولمصالح ليست لنا ولمبادىء غير مبادئنا... فمن تونس الى مصر وليبيا واليمن والبحرين وسوريا صرخات قوية :يا أيها العالم عربا" وعجما" وإن كان الإستبداد هو محرّك ثوراتنا إلى اننّاجدا" واعوون ومدركّون لما يحاك ويخطط لنا كعرب وكأمة اسلامية... ومنذ التاريخ كنا نعيش مع النّصارى ومع اليهود ومع كل الشّعوب وحتى انصهرت المجتمعات في بوتقة القومية العربية.... ولو انّ الغالب هو الإسلام والصيغة الإسلامية ولو كلاما" وبدون أفعال وهنا يكمن الضعف الذي أودى ببلاغتنا.... المؤامرة يسيرها اللوبي الصهيوني وتقضي بتقسيم المنطقة الى معسكرين أحدهما تركي سني والآخر إيراني شيعي وكلاهما خطر علينا فلا تنفعلوا وأصغوا واقرؤوا النّص السياسي بروية ..... نحن أمة واحدة وهم يريدون تفتيتها وتقسيمها ....نحن دين الإعتدال وهم يريدون تصويرنا بالإرهاب ..نحن أمة الامر بالمعروف والنّهي عن المنكر وأغرقونا بالمنكرات... يا ثّوار سوريا الأحرار كفى هدر للدّماء الأسد صار فأرا" وبدون مناقشة لقد صغر حجمه وسيصغر أيضا" كلما تشّبّثّ بالكرسي . ونأى بنفسه عمّا يحصل في بلاد الشّام.... ولكن أنتّم من تقع عليه المسؤولية منذ الآن فكروا بحل ينتشلنا مما نتخبط فيه من انقسامات واختلافات لا تقولوا فتنة طائفية سني شيعي علوي ومسيحي هي القصة ليست هناك القصة إضعافنا وإذلالنا ومحو حضارتنا لغتنا كتبنا نبيينا صحابتنا تاريخنا ديننا ....الخ..... أين العفو عند المقدرة ياأحفاد علي وعمر وعثمان وأبا بكر....أين درء الفتن والمفاسد والشّرور يا تلاميذ خالد ابن الوليد وعمرو بن العاص .وأين الرّحمة بيننا يا أصحاب الحسن والحسين ومعاوية ويزيد ولو ان التّاريخ فرق بينهم في الطّباع أولستم معي ان كل ابن آدم خطّاء وخير الخطائيين التوابون... كلنا بإذن الله مسلمون مؤمنون منا من كان قوي الإيمان ومنامن كان ضعيفا"...ولكن سيعفو الله عنّا وسيصفح لنا وسندخل الجنة ان شاء الله ولكن أصلحوا دنياكم لقد خرّبناها ولم تعد تصلح ان تسمى حياتنا ودنيانا...... ويا الله في هذا الشّهر الفضيل شهر الحج والوقوف في جبل عرفة أسالك أن تصلح أحوال الامة الإسلامية وأن توقف نزيف الدّم الحاصل في سوريا...يا ألله ويا قدير.....انت وحدك من يقول كن فيكون......سبحانك جل شأنك...  

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • عبدالنور الجزائري | 2012-10-18
    سيدتي الكريمة بعد التحية و السلام
    سيدتي الكريمة و أنا أقرء  هذهالسطور أحسست و كأنكي تقرئين أفكاري... فأنا مؤمن أشد الايمان بأن العنف لن يولد إلىالعنف... و  انا ضد الثائر الذي يضحي بدماءالأبرياء حتى و لو كان ذلك لهدف أسمى و هو تحرير الأوطان ... و  من يضمن لي أن ذالك الثائر لن يتحول يوما إلىحاكم مستبد ... فكثير من الحكام المستبدين جاءوا بعد ثورات قامت بها شعوبهم ونسبوها إليهم  ... ما الفرق بين القدافيالحاكم المستبد الذي قتل شعبه و ذلك الثائر الذي نكل به حيا و ميتا فلم يحتر حرمةالأسير و لا حرمة الجثة .  
  • Safa_Oosa | 2012-10-18
    روووووعة جمييييييل اوي بجد 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق