]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هند .. تلك عقدة الذنب . ( الحلقة 35 ) بقلم : تاج نورالدين

بواسطة: تاجموعتي نورالدين  |  بتاريخ: 2012-10-17 ، الوقت: 21:34:54
  • تقييم المقالة:

 

 

هند .. تلك عقدة الذنب ( الحلقة 35 ) .

 

 

 

 

 

في هذه اللحظة يلتفت إليها .. بينما هي تلتفت للبحر .. وتتابع كلامها قائلة :

 

-انظرْ معي إلى الشمس وهي تستسلمْ .. غارقة في البحر وكأنّها تطلب من ينقذها و هي تعلمْ

بغروبها المحتومْ .. تلك هي أنا الآن الغارقة في بئر أسرارك .. فهل تمدّ يدك .. لتطلعني من هذا

اللغز الكبير .

يونس بكل أدب .. يأخذ يدها  .. ليقبّلها بلطف مثير .. ثم يرجعها حيث كانتْ .. ويرسل سهما من عينيه ..

كأنه يطلب الإذن في الكلام .. تتفهم قصده .. لتسمح له بذلك وهي تهز رأسها على طريقة نعم .

يونس :

- عفاف .. هذه الشمس التي كنتِ ترينها تنزل نحو الغروب .. هي نفسها ستشرق أملا ..

داخل أعماقي ..فتمدني بأسباب التعلق بالحياة ؛ صدقيني لما رأيتك فجأة قلتُ هذا خبر قدري ..

هذا لحن وتري  ..هذا معدن فخري .. سيخرج منه ولدي ..هذا  لباسي لعمرٍ أبدي 

ولولا  ما يحول شرعا .. بينك وبيني ..لقلتُ هذه ليلتي .

تغلبها ابتسامة عريضة .. وهي تشغّلْ سيارتها قائلة :

- انتهت المهمة .. الآن أنا  مطمئنة و خاطري مرتاح ..علي أن أعود إلى الفندق ..

لأتفرغ لأمي قليلا .. فهي لا تكون سعيدة .. إلا و أنا بجانبها أكثر .

وأثناء عودتهما .. تطرقا ؛ لعدة تفاصيل .. كانت سببا له ولها في القيام بهذا السفر ..

إلا أنه توسل إليها من أجل أن يمضيا معا .. نهار الغد حين فاجأته بأنه من الضروري أن تسافر باكرا

بحجة غيابها عن المؤسسة وخصوصا أن الامتحانات على الأبواب .. وآخر كلام لها

وهو ينزل من السيارة .. قولها له :

- أتدري يوم لقائنا الأول .. برياض العنبرة .. ماذا قلتُ في نفسي وأنا أودعك ؟.

يونس :

- نعم .. ماذا قلت ؟

عفاف وهي منطلقة :

- لولا ما يحول شرعا .. بينك وبيني..لقلت هذه ليلتي.. أراك لا حقا يا حياتي .

 

يتبع ...... بقلم : تاج نورالدين


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق