]]>
خواطر :
اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المرأة بين مشاعر مهمشة وتسلط رجولي

بواسطة: Non Alneswah  |  بتاريخ: 2012-10-17 ، الوقت: 21:00:08
  • تقييم المقالة:

ينطقون بلهوى ما لا يعلمون ويفعلون بالنساء ما اردوا ليرضوا انفسهم ...

يستهينون بنا ويقطعون اوصال احاسيسنا ليثبتوا لأنفسهم انهم متفوقين بذكاء ودهاء على المرأة ...

كلا ايها المتسلط يامن تسمي نفسك بلذكوري ,, هل وقفت يوما لتأل نفسك من هي المرأة؟؟

يا عزيزي ..المرأة هي امك واختك وزوجتك وليست الجسد الذي يجب ان يكون متوفر متى ما اردت انت ذلك ...

فلا تعامل من اعطتك احاسيسها ومشاعرها على انها سلعة تشتريها بلغالي وتبيعها بلرخيص .

المرأة كانت في غابر الزمان ومازالت حتى وقتنا هذا تساند الرجل في كل صعابه فهي من تحملك اشهر في احشاءها ,وهي من تقوم بتربية اولادك وتعليمهم,وهي من اثبتت وجودها في ساحة العمل فلمرأة عنصر اساسي في المجتمع ..

فهل سألت نفسك من التي سهرت لأجل راحتك ومن التي افنت بعمرها لكي تصبح انت بهذا العنفوان الذكري او اليست تلك  امرأة؟؟؟؟

لو ووقفت لبرهة لأيقنت وعرفت قيمة تلك الجوهرة الموجودة في حياتك فالمرأة وان كانت قاسية فاوراء تلك القسوة حنان وقلب كبير تعجز انت عن فهمه وقد يكون قلب كبير قد دمره حب من رجل استغل مشاعرها ليمضي فترة من حياته ويتسلى بتلك المشاعر ...

ولكن دعني اقل لك يارجل ان المرأة لم تخلق لتكون للبيت وان تكون جسد لك فقط ,من حقها ان تعبر عن ما في داخلها وان تحب وان جرحت بأن ترد الجرح بلجرح ,لأن زمن التسامح معك اصبح بلا فائدة وقد ولى ادباره  .

فأن سامحت وغفرت اعتبرتها انت ساذجة وبلا كرامة ,ولكن انتبه ان سامحتك مرة وغفرت لك ذنبك وانت قمت بأعادة الغلط فلا تسأل عن ماذا سيحدث في القادم, لأن الجرح في المرأة كمن تسلق جبل عالي وفي نهاية هذا الشموخ بركان  واذا ثار هذا البركان سيدمرك ويدمر ذلك الجبل .

فلا تفكر ياعزيزي بأن تلعب بمشاعر امرأة قد سامحتك وسامحتك حتى وصلت لدرجة اصبحت لا تقوى على النطق بأسمك .

فهل تعرف يا ايها الرجل ان الاسلام قد كرم المرأة ووضع الجنة تحت اقدام الامهات ورسولنا الكريم (ص)قال  امك ثم امك ثم امك ثم اباك .

فأنتبه لتكريم المرأة في الاسلام فمن انت حتى تحط من شأنها؟؟؟

فيا من كنت ترى بنفسك اسطورة تستطيع الدخول في حياة اي امرأة تلعب بها ثم تتركها محطمة احذر وحاذر من عواقب تلك اللعبة لانه لا تنسى ان كيدهن عظيم فأن كنت قادر على جرحها وخيانتها مرة فهي قادرة على رد الجرح بألف مرة.

فاوالله لا تستهين بأمرأة احبتك بصدق وخذلتها بعمق لانك ان كنت تدعي الكرامة فهي ملكة لتلك المملكة الكبيرة من الاعتزاز بلنفس والكرامة.

وهي قادرة على اغواء الف رجل في هذا الكون غيرك فلماذا اللعب في تلك النار ؟؟؟؟؟

فقف مكانك واعلم من هي تلك التي تعتبرها محطة سوف تنتهي منها متى شئت واعلم  التي انزلت ادم من الجنة  قادرة على انزالك اسفل السافلين .


بقلمي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق