]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لوحه خاصه ( هل يمكن أن يتغير يوما لون الظل )

بواسطة: الامير الشهابي  |  بتاريخ: 2012-10-17 ، الوقت: 18:50:37
  • تقييم المقالة:

 

 

أجمل ما أبحث عنه في الصباح وردة تتفتح في حديقة عمري
عصافيري توقظني من سباتي كل يوم ..ينتابني إحساس أنها تدعو من أجلي بلغتها ..ليحمينا الرب
من كل سوء .
شكرا للوردة المعبره وهي تخترق المسافات لتعبر عن الأحساس بروعة لقاء الروح بالروح.
ينساب حبر مشاعري فيدون أن الورد عنوان الحياه والجمال الألهي ومن لايعشق الورد يزرع الشوك
في ثنايا حروفك سيدتي قرأت بعضا من تفاصيلك ..وأنغمست بمشاعري وهي تتلمس خطاك وأنت تسيرين في الطرق
عيناك تبحث عن مكان ترتاح فيه النفس فتعشقين الأمل في التأمل في لحظات إستغراق عميقه لتسبري أغوارها
فلربما تجدي ماتبحثي عنه بألوان الطيف الجميل مرسوما بريشة الأمل موشحا بكبرياء زاهي ..
التمس العذر لنملة تجر حبة قمح وقفت أمامها متأملة أن حبة القمح أثقل من تلك النمله ولكنها لاتيأس..لحظات تغيبين فيها بسر
فلسفة وجوديه لاتدرك إلا معنى للحياه أنا افكر فأنا موجود ..ديكارت كان هنا مر بقربك ..تسترقين صوت خشخشة أوراق الشجر
عندما تعانقها نسمات ريح خريفيه فتسقط خجلا من لحظات العناق ..فتمسكين بها . تقرئين ما كتب الريح عليها في لحظة عشق لاتقاوم
سيدتي تتوقف تتأمل إيقاع الخطوات وتتسمر نظرتها بالظل ..في أعماقها تساؤلات تدور ..هل يمكن يوما أن يتغير لون الظل ..
ماذا تقرئين سيدتي في الصمت ولحظات الغياب في أبعاد الأشياء ..هروب من الذات ولقاء في البعد الآخر لها فلربما تجدين مايريحها
ياقارئة الفنجان ..أني أغرق في تفاصيل قرآءتك ..فدعيني أقرأ طالعك بلا فنجان
أرسم في كفيك حروفا هربت من خوف كتابتها فوق جدار القلب ..لكني سأعود لكل رسائلك الحبلى بالشوق
كم أشعر أني إنسان آخر بين حروفك . في مضمون رسالتك أعيش حالة وصف جميله أحسست أنني أقرأ قصة بدأت أعايش جزءا
من تفاصيلها لأرسم بريشة حروفي ملامحك ..فدعيني أقتفي الأثر وأنا أعبر الأثيرلأجد نفسي بقربك .
هنا مرت ..هناك توقفت ..وهنا خربشاتها على جدار مرت به ليذكرني بوجودها
..وهنا سقط منديلها ..وهناك تعثرت قدماها
النملة مازالت تجر القمحه ..لم تتعب ..والورقة مازالت الريح تحتضنها ..ياله من عشق
.. كم أشعر بروعة الأحساس بالأشياء دون توظيف للمشاعر وببعض من الخوف المصاحب
هكذا بمجرد الأحساس أرى عمق الآخرين بل واقرأهم عن بعد ..وأروع مافي قرءآتي الخوف.
على من وجدوا في قلبي مساحة يسكنوها يستظلو ويستريحو يشعروا بالأمان والدفي والحنان
هكذا تكون حروفي لحظات تخترق الزمن ..يحملها الأثير لتجد مكانها في القلوب النقيه فلا تلوميني
وأن أستعد لقرآءة طالعك
نعم ربما تستغربي أنني أعشق قرآءة الطالع ورسمت بعض الأحداث جزءا من تصور
لطالعك
فأشرت بعباراتي لمعاني الحسد الخفي المبطن من البعض ممن يحيطون بك
ولا أدري لربما ما ينتابنا أحيانا من حسد خفي وليس لسوء طالع أحيانا ..
في أبسط ألاشياء وملاحظات كانت عابره في الحياه ومن خلال بعض المواقف
لم أجد غير تفسير واحد ( هي العين ) ربما أكون سطحيا بعض الشىء
لكن النجاح أحيانا يتسلل منه بعض من يكره النجاح في أي صوره .
تعلمنا محبة الناس لأن الكره هو الحالة الشاذه لأن الله محبه ..
لذلك كتبت لك العباره من خوف عليك .
صباحك ندي وبهي ودوما لاتنظري للوراء..فقط لننظر نحو الأمام والسماء
لن تنتهي قرآءتي ولكني سأحفظ عن ظهر قلب دعائك وندائك ..
قررت أن أهديك أجمل ماقرأت صبيحة هذا اليوم 15/10/2012
(للشاعر إبراهيم صعابي ) من مجموعته الشعريه
أخاديد السراب ..
أتمنا أن تعجبك (فشكرا للشاعر إبراهيم هديته )
سائلي البحر عن صفاء عيوني
فعلى سحره..... تهادت جفوني
لك بحر المنى يجيء إبتهاجا
ولك الحب في فؤادي السجين
ذوبي الخوف وأحلمي بصباح
فيه ذاتي .....ورقتي وجنوني
حدثي البحر عن هواي وقولي
ذاب شوقا ......بعفة وحنين
أنت والبحر تسكنان بقلب
شاعري مضمخ بالشجون
يفرح الشط إن وطئت ثراه
ويغني.... بلهفة المفتون
زرقة البحر تحتويك ولكن
ملء عينيك زرقة تحتويني
==============
..بقدر ماتقرأ يطاوعك حرفك وينمو ويصبح له
رونق ..
شكرا لك سيدتي فما كنت لأكتب لولا روعة حرفك

الأمير الشهابي  15/10/2012


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق