]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المطر / شعر

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2012-10-17 ، الوقت: 14:24:02
  • تقييم المقالة:

 

على شعرها الكستنائي

المطر الغجري يمسح

يد الإله المتموجة السخاء

المسافرة في ملكوت

الملكوت    

تسترق الرؤى

الأصداء المكللة بأذواق الياسمين

والنرجس

تنشر الإصباحات الثملة

البيضاء.

نجمة ..نجمة..على بطحاء

الصدر الأعزل.

ولما السماء كشفت عن حجابها

كلهن صرن صويحبات

المطر

زحات...

زخات...

زخات...

نجمة ....نجمة...نجمة..

وظليل.

تسكع الورد على أديم

الزجاجات الفارغة

الفارهة

الخجولة بالعشق المتضوع

الأخرس.

يغار النسيم –خبط عشواء-

يلتقط أثر السهر

الضرير.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق