]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المنافقون و المتفيهقون (رقم 4)

بواسطة: تاجموعتي نورالدين  |  بتاريخ: 2012-10-17 ، الوقت: 11:52:56
  • تقييم المقالة:

 

 

 


  

 

 

                                المنافقون والمتفيْهقون (  4 )

 

 

ومن أروع ما قال العرب :( الطّيور على أشكالها تقع ) .. ولذلك تجد في عالم الفكر والثقافة ..

بعضاً من المنافقين وهم يتمسّحون بأعتاب أسيادهم طلباً للإطراء والمديح .. ينجحون بمكرهم وتزلّفهم

في استدراج بعض المُسْتكْتِبين المُسْتعْتبِِين الذين يبخسون للنّاس أعمالَهم و للنّاشئة إبداعَهم

فيعمدون في الغرف المظلمة إلى خلق نواة سرطانيّة للتّعدّي والتّطاول على قيم الدّين وشيم

الأخلاق .. بل وحتّى بالتّشويش على قيم الجمال و لإبداع.. فلا عجب أنْ ترى هذا المنافق المتفيهقْ

وبعد أنْ تُعطى له الإشارة من طرف المُستكتِبْ المُستعْتِبْ .. تراه يأتي بعناوين هجينة ومستهجنة

ظاهرها يوحي بالعفّة والبراءة ومحتواها تلفّه الخسّة والدناءة .

وإذا سألتهم : أين إبداعكم ؟ أين ما ملكتْ قدراتكم ؟

يجيبونك بكلّ تبجّح : والله .. هي مجرّد أضغاث أقلام !!!

نعم .. هذا هو جوابهم عن الإبداع .. حيث وبدون حياء تراهم يزحفون ليلاً كالخفافيش على مواقع (النت) ..

لينسخوا وينقلوا منها فقرات طويلة .. عريضة .. حتّى إذا جاء الصباح أظهروها على أنّها منْ بنات أفكارهم

دون أنْ يعلنوا لا منْ قريبٍ أو بعيدْ عن مصادرها أو أصحابها .

- أيّها المنافقون المتفيهقون .. أيّها المستكتِبون المستعْتِبون :

لا عيب أنْ لا يكون لديكم إبداع .. ولكنّ العيب كلّ العيب أنْ تتشبّهوا بأسيادكم وأنتم لا تفقهون ..

فهلْ يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون ؟

لا عيب أنْ لا يكون لديكم طموح الخلْقِ و الإبداع .. ولكنّ العيب كلّ العيب أنْ تأتوا بالنّطيحة والمتردّية .

لا عيب أنْ تنقلوا و تنسخوا .. ولكنّ العيب كلّ العيب أنْ لا تسمّوا الأشياء بمسمّياتها .

- أيّها المنافقون .. أيّها المسْتكْتِبون :

اتركوا البراعم تتفتّحْ .. اتركوا البراءة تسبحْ

اتركوا النّاشئة تشقّ طريقها للخلق والإبداع .. اتركوها تصقل ما لديها من قريحة وموهبة ..

وإنْ لم تفعلوا ولنْ تفعلوا.. فتبّا لكمْ وألف تبْ .

 

بقلم : ذ تاج نورالدين .

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق