]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أبي

بواسطة: Angah Iqram  |  بتاريخ: 2011-08-11 ، الوقت: 17:54:01
  • تقييم المقالة:

 

أبي...

رب اغفرلي ولوالدي وارحمهما كما ربياني صغيرا. أشتاق إلى أبي .تبدأ يتقر حياتي عند وجد في بطن أمي. وبعد ذلك خروج من بطن أمي وأرى الدنيا. يتعاون أبي في تحقيق أمالي. ويقين بقدرته في تنفيذ العمل المستحيل مثل الطائر في السماء.

 

في المطبخ، يطبخ أبي مثل تمرد علمية. وهذا يشير إلى الطريقة و وصفة، فقط نفسه يعرف كيف يحل المشكلة. وحصله ما شاءالله. أبي يمسك مكنسة في عمر شبابه، لكن يتعلم شيئا جديدا سريعة.

 

أبي...

أبي وثوق بنفسه يحب على الإنسان إتمام على الوقت. وهذا السبب انتظر أبي على نفسي مبكرا أمام البيت بالدراجة القديمة، لوصول إلى المدرسة في المرة الأولى.أبي لا يغضب ولكن حميراء إذا ابنته نامت في بيت صديقتها بدون الإذن. قال أبي: لا بأس تأخذ المخاطرة، تعهد قادر على غائب ماذا الرجاء.

 

في نهاية المطاف، جزاه الله بالجنة على كل عرقة، كل غضن في جبهته، كل استيقظ من النوم في وقت مريض ووقت يشتاق بنفسي، كل دموع رجل أغنياء في وقت خائف نفسي، كل وثوق على نفس، مرارا أخان. سأدعو إليه بكل عمله يتبدل الله بالجنة، إن شاءالله.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق