]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

40./* منطلقات الشعر فى خطى القصيدة المعاصرة .

بواسطة: عصام عبد الفضيل محمد فهيم  |  بتاريخ: 2012-10-16 ، الوقت: 04:40:50
  • تقييم المقالة:

***/ للقصيدة شيىء نادر فى الحدوث . فلا نستطيع أن نقاوم ذلك الشعور المناسب . فى مرحلة معينة من مراحل الحياة المتفاوضة دائما فى التقابل . ولا نستطيع أيضا أن نحرك تلك المسائل عن حدوثها . فان ذلك التجاوب الشعرى يطمح غالبا فى الوضوح . والا لطمست تهاديف التجارب . فى وقت عجيب . أقول هنا ان للشعر تقاليد العلاقة . بين مستوى الحياة التى نعيشها . ونشارك بها الآخرين فى توسماتهم . ومدى تعارفنا بتلك الروابط الوثيقة . التى تشمل المجتمع فى توقعاتة . وليست برؤية غالبة على معالم تحديد التناول . لانعكاسات صائبة ولا تغير آراءها . فى الالتفات السابغ من تداولات تسوق . نحوا لبعضها  فى عين التوازن . 

***/ ان للمجتمع تماثل من تلك الخيوط . فلا يستطيع يكبح أطرافها لآجل التبادل . هنا قد تأكدنا أن أدوار القصيدة . لا تغيب أبدا عن عصر محايد بأطيافه . ليس يغافل لهذا التواجه المكاشف فى مناقشاته . فيجب أن تتحمل القصيدة وجْدها . كما تريد لها تلك الجداية . والا لغاصت فى ثبج الشحوب . روايات كثيرة أصبحت بلا مسار . فى وقت قصير نظرا لانطوائها .  حتما عن مجتمعات متحضرة وراغدة . لم تتأمل فيها كثيرا أضواء المسافة . بين وعيى لا يفوت عنه ذلك الشرط الأكيد . وومض مستعد أن يقصى الغموض . متى تفضى الصراحة فى مساحة واحدة  ؟ تصدى أجواء الكفاية . 

***/ ان للشعر أن يبزغ بتلك المعانى الخالدة . دونما نبدى له بعض الوجوب . هكذا تعلم تلك المجتمعات الراسخة . بتاريخها التراثى الطويل . ان للوقت أيام انتظار . كما للنبض أيضا فى القلب اتصال . ان تلك المساعى لا تتنصل عن أهدافها . لمجرد النظر الى أشياء عابرة . لا تبدى النوايا  فى أنواطها أو ترضى بحال .

***/ بذلك يعنى الانبثاق  من منطلقات الشعر فى خطى القصيدة المعاصرة . 

~&#: Poet : Essam Fahim


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق