]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إنسخ وإلا....

بواسطة: محمد جواد القيسي  |  بتاريخ: 2012-10-15 ، الوقت: 21:39:04
  • تقييم المقالة:

 

( العراق أبو الدنيا)  

إنسخ وإلا....    

 شاعت في السنوات الأخيرة ممارسات بين بعض الفئات في المجتمعات العربية اقل ما يقال عنها أنها تسيء إلى الإسلام ونبينا الكريم عليه وعلى آل بيته أفضل الصلاة ، بقصد من مبتدعيها وبجهل من مروجيها ،  تمثلت تلك الإساءة، بنشر رسائل بين البسطاء من الناس يقول مضمونها : إن فلان الفلاني من الدولة كذا قد شاهد الرسول الكريم قي منامه واخبره بان يوزع هذه الرسالة بين الناس بعدد من النسخ تحدد بين 4-12 نسخة ومن يستلم نسخة من هذه الرسالة عليه أن ينسخها ويوزعها وهكذا تستمر العملية إلى ما شاء الله!!  وستصله البشرى خلال أيام ، ومن لم يفعل، فان أمورا خطيرة ستحدث له كفقدان  شخص عزيز عليه أو فقدان ماله، وما إلى ذلك من ترغيب ووعيد وتهديد!!

وكل ذلك منسوب إلى الرسول الكريم كذبا ، وزورا، وبهتانا.  وهكذا يستلم الرسالة الرجل البسيط الذي بالكاد قد حصل على قوت يومه،  لينطلق بها إلى المحلات المختصة لنسخها وتوزيعها. وهو يمنـّي النفس بالبشرى المزعومة.كل ذلك وقد عذرت الرجل البسيط الذي لا يملك من المؤهلات الثقافية والعلمية التي تعينه على مواجهة مثل هذه الحالة.فهو مقاد بفطرته إلى حب الرسول،وهو لا يصدق إن في عالمنا اليوم من  يجرؤ على الكذب بحق سيد الكائنات. والاساءة الى الاسلام..

  ولكن ما بال السيدة  الفاضلة المتعلمة (....... ) مديرة مدرسة(........ )   التي أرسلت رسالة من هذا النوع يوم امس14/10/ 2012 إلى هاتفي النقال إليكم نصها بلا إضافة أو تصحيح:  (السلام عليكم استاذ محمد الرجل الذي رسم الكاريكاتير عن الرسول قد مات محروقا والدانمارك تتكتم على الخبر أرجو أن ينشر هذا الخبر لان هناك أخت من فلسطين رأت رؤية من سينشر هذا الخبر سيفرح بعد 4 ساعات والله شخص اسمه محمد رأى الرسول في منامه وقال أن يبلغ المسلمين عني إن من سينشرها خلال 4ايام سيفرح ومن يتجاهلها فسيحزن0 انشرها قدر ما  تستطيع جزاك الله خير.)

ابشري يا (.....) لقد نشرت ولكن ( أي انتشار)!!  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق