]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

الحب الخالد

بواسطة: طيف امرأه  |  بتاريخ: 2011-08-11 ، الوقت: 13:18:41
  • تقييم المقالة:


 

 

 

خلال الاحاديث  الجارية بين الجميع  يحدث ان يطرح احدهم  سؤالا :

هل احببت ؟؟

طبعا الكل يدرك معنى السؤال واول ما يباشرك هو الحب  بين الرجل والمرأه ..

فيقول لك نعم احببت  ,, لتستدركه انت بعد ذلك ...بسؤالك المعهود  وهل حبك يجعلك تقدم امرها على امرك , ونهيهها على ما تهواه انت ؟

هل تقدم لها مطلق الحرية   في كل ما تراه هي على رؤيتك ؟

كانت اجابة المحبين  العاشقين بالآكثرية    : نعم بلا منازع

قلت اذن كيف  لو كان من تحب  موصوف  بصفات الحكمة والرصانة والخطا لا يمكن ان يحدث في حسابه ابدا , و لا يضع حلا لقضية الا وفاز بها وكان هو الاجدر بها

 

فهل تقبل بكل  ما تقرره لك وتعمل بكل قوانينها  , بلا نقاش .. وتسير حسبما تريد وكما تقدر هي ,, لانك بذات نفسك تعلم انها  قد تجاوزت كل الأخطاء وهي تحسبها بطريقة فذة

قالوا بنفس واحد  بلا مراجعة حتى بلا تفكير :

 بكل تأكيد ..  اكيد الف مرة اكيد

فما بالك لوقلت لك بالإضافة لكل ذا وذاك ,, إمتياز المحبوب بجمال باهر يخطف الجنان والالباب ... ووو

بدهشة وبسرعة المتلهف اردفوا قائلين :

يا الاهي اتريدي  منا ان نقول لا ,,, لا ابدا لن ولن يكون ,, بل العكس مجنون من يقول لتلك المحبوبة كلمة لا ,, يجب ان يحذفها من قاموسه

قلت اذن .....

فما بالكم  اذن ,, لا تقدموا نواهيه على شهواتكم

وأمره على اموركم ,, وتلتزموا بكل ما اشار له في  هديته لكم ؟؟

وهبكم اجمل هدية ,, وبعث لكم مرسولا لا ينطق  الا درر الكلام ولم تتبعوه بشيء

ولله العزة ,, وشأنه اعظم واكبر

أليس من الواجب الا نبدل عشق الفناء ,,, على عشق البقاء والنقاء؟؟

لا يوجد بجمال الرحمن الرحيم ,, ولا بقوته وعدله ,, ولا بحكمة وقراره ,, ولا بكيفيته التي هو عليها...فلما نبتعد  عنه ونشتري  الدنيا الفناء ,,, على سرمد حقيقي

فهل ستتابعون معي الحب أم ... انسى ! 

وعلى من يتصف بالكمال الحمد والشكر كما يحب ان يحمد ويشكر الى يوم الدين وحتى يرضى  ,, فليس كمثله شيء .

الحب الصادق لله تعالى يجعلني اقيم أمره واعمل بما أمر ... واجتنب نواهيه .. أليس هو  خالقي  ومليكي ومولاي ,,  وسيدي الذي لا يقال له  ابدا ..لا

 

بقلمي

طيف امرأه  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق