]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

39./* احترافيات متشاركة حول تصاوير معاصرة .

بواسطة: عصام عبد الفضيل محمد فهيم  |  بتاريخ: 2012-10-15 ، الوقت: 15:00:00
  • تقييم المقالة:

***/ 1./ ان تلك المكانة الغالية الذى يحظى بها ذلك الفن الجميل . وهو فن التصوير . تقوى دائما مع الارادة . وما تفرضه تلك التوقعات فى حدوث شيىء جديد له قيمة حقيقية . فى عالم الفن المعاصر . لتسنح الفرصة القادمة لأجيال واعدة . تتفاهم دائما وأبدا لظروف الحياة . التى يمكن أن توافق وجهات نظر كثيرة . تطمح الى ذلك الوجود الجميل . 

***/ 2./* ان تلك الصور لرائعة حقا . بمكنون الكفاية . وتلك التواترات المساهمة بأضواء الذيوع . والتى تخلب أصوابها الجامعة للمرايا الساطعة . نحو أبواب الجداية فى زوايا البلوغ . من دقات القلوب المتراحبة . تبدو البداية غامرة أيضا . فتتوارد الأحلام عبر نظرات كثيرة ومدققة . لتلك المعانى الخالدة . وقد استقرت منذ زمن تواكب أجواء مترامية بألوان كثيرة . لا يمكن حصرها على أهداف المداخل . فترات طوال لا تكف أبدا . عن تلك المرايا المبحرة . فوق اللجة الحاملة لأوقات الشراع . دون كلل تعلو خطوات البداية . ذلك الحبو الجميل دائما وأبدا أسرار تجوب . 

***/ ما أجمل تلك الزهور انها لرائعة حقا . وانها لتذكرنا بزمن الطفولة الجميل . فاذا توثقت الصلة بتلك المعالم . ينبثق الفن من خلالها دون أدنى اختبار . ان تلك السهولة التى تراود الفنان فى تناولها دائما . عبر ذلك الفن المثير للدهشة . لهى نفس التصاوير التى تتقابل معه بصعوبة . بعد انتظار طويل من تلك المحاكاة المهيمة . بروح المعاصرة والتى تأكدت قبل ذلك . من تراث تلك الحضارة الراسخة  . وتجاربها المكتنزة فى توازن ذلك السبق العظيم . وفن التصوير من خلال مشاهدات متعددة . يروى البداية لتلك التواريخ التى حضرت . الى وجود فصل الربيع . وانها لغاية فى حد ذاتها لا تكل عنها القلوب . اذا هتفت الحقول بأهازيج الترابط . عبر تلك المسافات الطويلة . التى لا تقاوم أبدا للوصول بذات المحبة .

~&#: Poet : Essam Fahim


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق