]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مذهب الحب

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2012-10-15 ، الوقت: 14:38:11
  • تقييم المقالة:

 

صحيح الحب وطن الحلول  كما تقول الصوفية,إلا أن يكون للحب مدرسة اومذهب في زمن تحريم الحب بالوسط المدرسي والجامعي وحتى بالشارع ,يعاقب عليه القانون الوضعي هذا مالم أفهمه حتى الساعة .

الوحدة هي الأساس في مذهب الحب إن كان للحب مذهب,تحرير النفس من أدران كل ما هو كتلة ومساحة وحجم قابل للقياس, والشعر جزء من هذا التحرير المنسود ,ومن حيث لاحرية لأعداء الحرية, تحرير الإنسان ,من حيث الإنسا الملهم الملهم بفتح وكسر الهاء.لم يلق الحب من الإهتمام مالقيه الخوف من الحب ذاته,الشاعر لايحب إلا طيف إمرأإة مجهولة صادفها في أحلامه,وفي الغالب ما تصور الشعراء بعد الحرب العلمية الثانية ان الحب كان كالحرب مأساويا   ومؤلما,بل,المسؤول الأكبر عن هجر الشعراء الحب,وصار الحب اختبارا لأحاسيس غير عادية ,والميل الى الحب المنحرف في زمن أختلت فيه الحواس,فما كان مؤخرا  الا ان اكتشف بعد تحرير الحب من أن المرأة كرفيقة للرجل جسديا وروحيا,الحب هو التلقائي المباشر للهروب من الواقه وللهروب اليه أيضا ومعرفة العالم ,ويبقى الحب القوة الوحيدة القادرة على اقتحام حصون اللغة والعقل.يظهر ان الحب رفيق الوحدة والعشق والهيام  يشكل ايروسولوجيا,الى اعتبار الحب دراما كونية عظيمة بالنسبة للرجل,وفيها يمنح دورا جديدا للمرأة.ليكتشف أخيرا الإنسان الحب تجربة إنسانية عميقة الجذور,أكبر من دورة الأنسان في لعبة البقاء والفناء,انها أقدم منه وأشد قسوة في وحدتها.التجربة التي يعجز الإنسان ان يسترجع فيها نفسه او يثبت نفسه زمكانيا. فالحب وليد الرغبة واليأس مما يبقيه في حراك مستمر,والإنسان يعيش بالطرفين يحيا ويعيش ويترعرع في الحب,والشعر قرطاسه وفهرسه ومنهاجه وبرنامجه ودليله الميتافيزيقي.الحب التجربة الإنسانية التي يبطل فيها التعارض بين الجسد والروح.

تطرح وجود المرأة بعدا ثالثا في مذهب الحب ,اذ ماقيمة الحب دون إمرأة ,وكأن خلق الحب كمرادف لوجود المرأة كمحور ومركز ثقل العالم,وعندما يحب الرجل المرأة يفقد شكله وشخصيته الأولين,لأن المرأة كائنة,بينما الرجل في سعي دائم ليشكل نفسه.الحب هو التلقائي المباشر او السر القادر على تكثيف العافلم حتى لينعدم وزنه واختصر في كلمات شعرية جميلة لطيفة محببة للنفس.أذن مذهب الحب,جاء كمبشر لتيار أدبي حالم أساسه الوحدة في حرية الأنسان مركز ثقله المرأة قبل التاريخ واليوم والى أبد الأبدين.الحب حل  في الإله  وعلا بالجسد محلقا بأجنحة ملائكية من طابعه الأرضي الى مصاف العليين مشكلا أسطورة المرأة مركز ثقل الكون .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق