]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أعتذر لأني لاأستطيع الصمت أمام عيناكي

بواسطة: امين الصفتي  |  بتاريخ: 2012-10-15 ، الوقت: 14:10:58
  • تقييم المقالة:

  أعتذر لأني لاأستطيع الصمت أمام عيناكي
فالصمت موت في محياكي
وهو إنتحاراً إذ ما كنت أهواكي
لا أدري من أنت يا فاتنة القلب ياللحظ..
لكنها الاقلام علي السطور تشدو لعيناكي
فلترفقي بالهوي فأراه قد جن وبات يهواكي
ياروحاً قسمت قلب الشعر بالحرفي
وذاب فلسفة وأصبحت قوافيه آهات وأناتي
فراشة أنت تجوب أوزانه وحرفك لهف وأشواقي
لو كنت حلماً بين ليلاتي
فاتوق نوما ولاأصحو حتي المماتي
أيا نجمة بالعلياء أنظرها أطلقت بوحي وآهاتي
لحسنك تبتهل كلماتي وفي الدفاتر أكتب فيك آياتي
يأ أقصي أطراف أمنية كانت ولازلت تراود فكري بكل أوقاتي
باتت محاسنك مهلمتي ووصفك معني لكل كتاباتي
في خاطري يحلو رسم معانيكي أنت ندي إرتوت منه زهراتي
وحبك بات أغنية يعزفها نبضي وقلبي يردد أنتِ دقاتي
إليك في الهوي ملكتُكِ الامرُ وانتِ مزروعة بأعماقي
يا قدراً واحلي قدرٌ إليك المسعي ولكِ إتجاهي وميقاتي
إليك أصون العهد حتي يحكم الله ويإذن الموت بمماتي
وأنت إن شئتي الرحيل فهذا قتلي ولست أبخل أن أكون بين قتلاكي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق