]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مقالة عن/ الكريم & واللئيم

بواسطة: خالد اسماعيل احمدالسيكاني  |  بتاريخ: 2012-10-15 ، الوقت: 09:55:33
  • تقييم المقالة:

 

مقالة عن:-- البخيل & الكريم

 

المال ..مال الله والسخي حبيب الله

رقم الحديث: 39
(حديث مرفوع) أَخْبَرَنِيالْأُسْتَاذُ الْإِمَامُ الْأَجَلُّ السَّيدُ شَيْخُ الْإِسْلَامِ شَرَفُ الْأَئِمَّةِ
أَبُو الْمُظْفَرِ عَبْدُ الْمُنْعَمِ بْنُ عَبْدِ الْكَرِيمِ بْنِ هَوْازَنَ الْقُشَيْرِيُّ، قَدِمَ عَلَيْنَا حَاجًا فِي ذِي الْحِجَّةِ سَنَةِ تِسْعٍ وَخَمْسِمِائَةٍ ،قَالَ: أَخْبَرَنِي وَالِدِيأَبُو الْقَاسِمِ،قَالَ : أَخْبَرَنَاعَلِيُّ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ عَبْدَانَ،قَالَ : أَخْبَرَنَاأَحْمَدُ بْنُ عُبَيْدٍ،قَالَ: حَدَّثَنَاالْحَسَنُ بْنُ الْعَبَّاسِ،قَالَ: حَدَّثَنَاسَهْلٌ،قَالَ: حَدَّثَنَاسَعِيدُ بْنُ مَسْلَمَةَ،عَنْيَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ،عَنْمُحَمَّدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ،عَنْعَلْقَمَةَ،عَنْعَائِشَةَ، قَالَتْ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " السَّخِيُّ قَرِيبٌ مِنَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِنَ النَّاسِ بَعِيدٌ مِنَالنَّارِ ، وَالْبَخِيلُ بَعِيدٌ مِنَ اللَّهِ بَعِيدٌ مِنَ النَّاسِبَعِيدٌ مِنَ الْجَنَّةِ ، وَالْجَاهِلُ السَّخِيُّ أَحَبُّ إِلَى اللَّهِمِنَ الْعَابِدِ الْبَخِيلِ" .(الحديث منقول من موقع / موسوعة الحديث).

*مسكين البخيل في نفسه وفي بطنه

*كل لئيم سقيم  وكل كريم سعيد وسليم .

*الكريم يجود بماله والبخيل قد يجود بمال غيره ،وقد لا يجود .

*قلت للبخيل يوما : إذا كنت تريد أن تحفظ أموالك فأحفظه في السماء  (با لصدقات والزكاة وفعل الخيرات وإطعام الطعام واكتساء الفقراء والمساكين ). أي أرسله أمامك الى الآخرة حتى تحب الموت لان قلبك متعلق بمالك وعند ذلك تشتاق للموت حتى تصل الى كنزك .وسوف تتركه يوما أو يتركك  . ،فأنكر عليّ ذلك  وستضجر، تركته وشأنه.

 بقلمي في /15/10/2012

 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق