]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بغدادنا

بواسطة: سعد حسين الموسوي  |  بتاريخ: 2012-10-14 ، الوقت: 21:06:07
  • تقييم المقالة:

 

هل نمتلك مدن بما تعنيه الكلمة على المستوى المتعارف عليه في العالم ؟ وإذا كانت البنى المادية التحتية تتوفر في مدننا فهل بناها الفوقية من منظومات سلوكيه وقيمية تناسب واقعها الحضري ؟ أعتقد أن مدننا ومنذ عهد بعيد لم تتوفر فيها الصفات الحضرية على المستويين التحتي والفوقي وإنما كانت تعيش صيرورة دائمة  وقبل أن تكتمل كمدن خالصة ما تلبث أن تنهار بفعل الحروب والغزوات والأوبئة وبفعل ذالك وعلى نحو مستمر تتحول إلى مدن أشباح ثم تستعيد المدن شيئاً من عافيتها وتبدأ بصيرورة جديدة ثم تأتي الحروب وغزوات البدو وزحف الريفيين لتسقط من جديد وهكذا تستمر هذهِ الدوامة ولم نصل إلى اليوم لمدن خالصة وبغداد مثال واضح جداً على ذالك لكن بغداد تتميز عن باقي مدننا بأنها نقطة جذب لكل من يريد أن يتطور ويتحرر من كافة القيود المتخلفة إضافة إلى أنها مركز الحكومات والتيارات الدينية والمذهبية ومزدهرة بتنوعاتها الثقافية والعرقية والدينية إضافة إلى ذالك عمق بغداد التاريخي وأنها تبدو في المخيلة العالمية كصورة حلميه وأسطوريه معفرة بحكايا ألف ليله وليله .

أما بالنسبة للعالم الإسلامي والعربي فأنها مدينة التحضر والثقافات حتى أصبح كل من يتمدن ويتحضر يطلق عليهِ ((متبغدد )) وأهم ميزة لبغداد وقد تختلف عن باقي المدن بأنها على مر القرون تستوعب الغزاة والريفيين والبدو وتصهرهم محولة إياهم إلى أناس متحضرون يعيدون بنائهم من جديد وبصيرورات حضاريه متعاقبة ولم تنطفئ جذوه بغداد وهي كالعنقاء تنبعث دائماً من ركام رمادها بأبهة متجددة ولهذا أصبحت بغداد أمثوله للألم والأمل على مر التاريخ .

اليوم نرى بغداد تكبو خلال الخمسين عاماً الفائتة بسبب الزحف الريفي الواسع حتى أصبحت مباحة لعوائل الحكام وقبلائهم واستبدادهم وبعد أن فرغت من اليهود والصابئة و الأيزيديون وتكاد أن تفرغ من المسيحيين وبعد أن هجرها مثقفوها وحرفيوها وبعد سيادة السلوكيات العشائرية والدينية المشوهة عليها وبعد كل هذا الخراب المادي والروحي هل يا ترى ستعود بغداد إلى بغددتها وإذا عادت هل ستكون مدينه حلميه في المخيلة العالمية والعربية والإسلامية !!؟؟


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق