]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

( يا كيندا )

بواسطة: صادق جعفر  |  بتاريخ: 2012-10-14 ، الوقت: 19:18:52
  • تقييم المقالة:

 ( يا كيندا )

 تاهت كلماتك يا كيندا --- والماء لايخلط في لُعابِ
كلماتٌك ليس لها صوتٌ --- كذُباب يطرقُ في البابِ
وهل شعرهذا سنسميهِ --- ام ضرب الارض بقبقاب
أسنابل قريتكم ركضت --- أسيعقلها ذوعقل ولبابِ ؟!
أأضواء شارعكم تجري --- وتسابق شيخ متصابي
احنينُ حارتكم يمشي --- هل يجري اعمى بضباب؟!
بشريانها مسجونٌ انتَ --- هل عندك مفتاح الابوابِ؟
مصيرك محكوم كالورد --- ستذبل بين طيات كتابِ
ما عاد المدفع يقتلنا بل --- غيبة عين تحت الاهدابِ!!!!
على قبورنا شهداء كتبت --- ليس برصاص بل لغياب

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق