]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ليس لحُبك بديل

بواسطة: ياسمين الخطاب  |  بتاريخ: 2012-10-14 ، الوقت: 14:01:57
  • تقييم المقالة:

 

  ما لحبك في الكون بديل!
لو اجتمع الانس والجان ما اخذني منك....
لو كُنتُ له قتيل.
اي حضن غير مملكتك مستحيل!
لأكن يا خيلي لك الصهيل.

طالما فتشتث عنك ....
بين الزهر والربيع....بين كل جميل.
وها انا ابدأ مسيرتي,بين انفاسك.....اميره مُزينه بلحرير.
جعلتني سُنبُلةٌ خضراء,نبعُ ماء.....
اسقيتني يا اميري بالقليل........
فرضيتُ وكُنت لك الطيرُ والهديل...
احبك....ومالحُبي عنك ايُ بديل.

jesse

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • ياسمين الخطاب | 2012-10-15
    سيدي وحيد الفخراني.....
    مرورك,والقاؤك النظر على حروفي,وبعض خربشاتي يزيدُني املآ بوجود من يُقدر تلك المعاني, وما زلتُ مُبتدأه بهذا العالم المليئ بجواهر مُتلألأه من الشُعراء..... اتمنى ان تستمر بمرورك....فهو يزيدني شرفا سيدي...
  • د. وحيد الفخرانى | 2012-10-15
    عزيزتى / ياسمين الخطاب . . أبياتك قليلة العدد ،لكنها وفيرة المعنى ، غنية بالألفاظ المعبرة ، صورها التشبيهية مناسبة تماماً لجو القصيدة ، لكنى آخذ عليكِ يا عزيزتى أنكِ خالفتِ بحر القصيدة أكثر من مرة لمجرد الحفاظ على القافية ، وهذا يُضعف متانة بناء الأبيات ، إبتعدتِ بأبياتك عن الشعر وإقتربت أكثر للنثر المسجوع عندما خالفت بحر القصيدة . . ورغم ذلك فكرتك وصلتنى وكلماتك أمتعتنى . . أرجو أن يتسع صدرك لملاحظاتى .     مع تحياتى .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق